ننجب صبياناً أكثر من البنات ونخسر 16 % منهم في سن الشباب

ننجب نحن السورين صبيان أكثر مما نجب بنات، ولكن الحياة والحرب أبقت لنا بناتاً أكثر،

وتوزع الشرائح العمرية على الجنسين يكشف بشكل جلي ما فعلته هذه الحرب بجيل كامل من الشباب.

والملفت ان عدد الذكور يزيد عن عدد الإناث بنسبة 4 % في الشريحة العمرية (تحت 14 سنة)،

لكنه ينخفض عنها 12 % في الشريحة العمرية (20 – 44) وهذا رقم مرعب إذا ما فهمنا دلالاته وأبعاده، خصوصاً أن الشريحة العمرية الاكبر (فوق 45 سنة) يعود فيها الجنسان للتوازن وتكاد اعدادهما تصبح متطابقة، مع زيادة طفيفة (0.1 %) لصالح الإناث. 

وفي هذه القراءة لبعض الأرقام التي تضمنها تقرير المكتب المركزي للإحصاء حول المؤشرات الديموغرافية نقدم بعض النتائج الملفتة التي استخلصناها من التقرير.

وفي المسح الذي أجراها المكتب المركزي (2017 – 2018) تبين أن مجموع الذكور من ضمن التعداد السكاني العام (للمناطق الممسوحة) كان 7424429 بينما كان عدد الإناث 7928096 وهذا يعني أن الذكور يشكلون 48.3 % من عدد السكان وتشكل الإناث 51.7%.

ولكن الدخول في تفاصيل الشرائح العمرية يكشف عن مؤشرات هامة خصوصاً لجهة تأثير الحرب على جيل الشباب.

ففي الشرائح العمرية الاولى نجد أن 771 ألف ذكر يقل عمرهم عن خمس سنوات مقابل 724 ألف أنثى، وإذا اخذنا الشريحة الأوسع قليلاً (تحت 14 سنة) نجد ان النسبة تبقى كما هي تقريباً حيث يبلغ مجموع الذكور في هذه الشريحة 2.638 مليون مقابل 2.441 مليون للإناث.

النسب تبدأ بالتبدل في الشريحة التي تليها مباشرة (15 – 19 سنة) وهي السن التي يبدأ فيها دخول الشباب في دوامات القتال والهجرة والتعرض للحوادث، فتنخفض نسبتهم فيها من 52 % إلى 48.5 % من إجمالي الشريحة العمرية.

أما حين نصل إلى شريحة الشباب (20 – 44) فتختلف النسب والأرقام بشكل حاد، والأرجح ان ذلك بتأثير الحرب والهجرة، حيث يبلغ عدد الشباب في هذه الفئة 2.263 مليون مقابل 2.890 مليون للإناث. وهذا يعني أننا كمجتمع نخسر 16 % من شبابنا قبل سن ال 45.

واختلاف هذه النسب يفسر الكثير من الطواهر التي يشهدها المجتمع مثل العنوسة وتأخر سن الزواج، وتعدد الزوجات، وافتقار سوق العمل إلى العمالة الكافية، وغيرها من الظواهر.

الأيام

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر