تركيا أم فنلندا.. من تحتل المرتبة الأولى عالمياً في جودة التعليم؟

ينتشر منذ أوائل أيلول على صفحات مستخدمين لموقع فيسبوك خبر يدّعي أن تركيا احتلت المرتبة الأولى عالمياً لناحية جودة التعليم في تصنيف المنتدى الاقتصادي العالمي، تليها قطر. إلا أن هذا الخبر عار عن الصحة، بحسب المنتدى نفسه.

وكان مئات المستخدمين لموقع فيسبوك قد تداولوا منذ أوائل أيلول خبراً يدعي أن تركيا احتلت المرتبة الأولى عالميا من حيث جودة التعليم، تليها قطر.

حقيقة الخبر

أكد المنتدى الاقتصادي العالمي أن هذا الخبر عار عن الصحة، ويمكن الاطلاع على تقارير المنتدى عبر موقعه الرسمي، بما في ذلك تقريره عن تركيا.

وينشر المنتدى الاقتصادي العالمي تقريراً سنوياً يتضمن مؤشر التنافسية العالمية الذي يُحدد على ضوء جملة من العناصر، منها التعليم. وآخر هذه التقارير كان عن العام 2018، أما تقرير العام 2019 فلم يصدر بعد.

وفي التقرير عن مؤشر التنافسية العالمية للعام 2018، احتلت تركيا المرتبة الحادية والستين من أصل 140 بلدا شملها التقييم، فيما جاءت قطر في المرتبة الثلاثين.

والدولة التي حلّت في المرتبة الأولى هي الولايات المتحدة الأميركية.

أما جودة التعليم، فتدخل ضمن عناصر الركيزة السادسة من أصل اثنتي عشرة يعتمد عليها التقرير لتصنيف الدول. والركيزة السادسة هي “المهارات”، وتقيّم مستوى مهارات القوى العاملة بصورة إجمالية، إضافة إلى كمية التعليم ونوعيته. وهنا، تحتل تركيا المرتبة السابعة والسبعين في حين تأتي قطر في المرتبة الثامنة والثلاثين من أصل 140 دولة. والصدارة هنا من نصيب فنلندا.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر