900 ليرة تكلفة كيلو “المكدوس”

حل موسم «المونة» الذي تتميز به الأسرة السورية ثقيلاً على ميزانيتها هذا العام، وتزامن مع مواسم يزداد فيها الإنفاق، بداية من عيد الأضحى مروراً بموسم المدارس وتأمين المستلزمات المدرسية التي تقصم أسعارها الظهر، وليس انتهاء بفاتورة المحروقات المقبلة التي يجب تجهيز مخصصاتها المادية سلفاً، لتجنب الوقوع في مطب نقص المازوت للتدفئة كما حصل في مواسم الشتاء الماضية.

ويتربع «المكدوس» على عرش «المونة» لدى الأسر ، إذ شهدت أسواق ومحال الخضر خلال الفترة القليلة الماضية إقبالاً ملحوظاً من المواطنين على شراء الباذنجان لإعداد «مونة المكدوس» التي، برغم ارتفاع تكاليفها أضعافاً مضاعفة عما كانت عليه قبل سنوات، ظلت تحتفظ بمكانتها لدى معظم الأسر باعتبارها صمام أمان وقت الحاجة لا يمكن الاستغناء عنه.

وبحسب صحيفة “تشرين” تختلف تكاليف إعداد «المكدوس» باختلاف المواد الداخلة فيه وتتراوح تكلفة الكيلو الواحد في أسواق درعا مثلا بين 600 – 900 ليرة، إذ سجلت أسعار الباذنجان في أسواق المحافظة بين 100- 150 ليرة للكيلو، بينما ارتفع سعر كيلو الفليفلة إلى 300 ليرة، وسعر الثوم بين 1000 – 1300 ليرة للكيلو ، ويتراوح سعر كيلو الجوز بين 4000 – 6000 ليرة، بينما وصل سعر كيلو الزيت البلدي إلى 2000 ليرة.

الارتفاع الكبير في الأسعار دفع الأسر إلى تقليص الكميات التي تقوم بالعادة بتحضيرها من «مونة المكدوس» وتقول إحدى السيدات أنها كانت سابقاً تصنع كمية تصل إلى 100 كيلو، لكن قلصت الكمية هذا العام إلى 50 كيلو غراماً فقط وهي كمية لا تكفي، ولكن -حسب قولها- أن تكون «المونة» موجودة وإن بكميات أقل خير من عدم وجودها أبداً، بينما أشارت سيدة أخرى إلى أن ثمة طرقاً يمكن من خلالها التحايل على الأمر بعض الشيء بغية توفير النفقات فالجود –كما قالت- من الموجود، لافتة إلى أنها استعاضت بزيت الصويا لحفظ «المكدوس» بدلاً من زيت الزيتون أو من خلال تقليل كمية الجوز المخصصة.

شارك على:

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك رأيك

يرجى تعبئة الحقول أدناه لاطلاعنا على شكواك….لا تقلق سنعرض اسمك ممثلاُ بأول حرفين من الاسم والكنية.

ارســـل

شكوى

يستخدم الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة في موقعنا، تعرف اكثر