دراما

صراع الديكة على «باب الحارة»

مصدر الصورة: الأخبار
دراما | داماس بوست

تزامناً مع إنتشار خبر يكشف ما طلبه وزير العدل هشام الشعار من مجلس الشعب برفع الحصانة عن نائبين أحدهما رجل الأعمال والمنتج محمد قبنّض وإحالته إلى القضاء بسبب قضايا فساد، كان الرجل يتحضّر لمعركته المعتادة لإقتحام بيدر بسام الملا، ويقاسمه في محصول «باب الحارة» منذ العام الماضي.

يتحيّن قبنّض فرصة الانقضاض على المسلسل الأكثر شهرة ورداءة معاً، مستعيناً بصاحب فكرة المسلسل مروان قاووق الذي سبق لبسام الملا أن استبعده وإختار عدة كتاب. على الرغم من ربح «الآغا» أحكاماً قضائية العام الماضي تخوّله إكمال «مهزلته» التلفزيونية، لكن النهاية كانت بمصالحة إقتضت إبرام اتفاق بينه وبين قبنض على تراجع الأخير عن إنجاز جزء تاسع، وتركه لصاحبه الأصلي. على أن يعودا هذا العام ويتوازعا مهمة إنتاج ثلاثة أجزاء متتالية للإجهاز المطلق على الذائقة العامة وتكريس دمار الصناعة السورية الأبرز! لكن الاتفاق لم ينفذ، بل عاد الخلاف مع إعلان شركة «قبنّض» إنتاج جزء عاشر من «باب الحارة» وحدها، من كتابة مروان قاووق الذي يعد حالياً من خلال تصريحات صحافية بإحياء الشخصيات التي استبعدها الملا من مسلسله بذريعة موتها وإسنادها إلى ممثلين جدد. من جهته، يتحضّر الملا لاستكمال مسلسله وغالباً سيكون من إخراج ماجد قبراوي، من دون أن يسند المشروع إلى أي كاتب حتى الآن. مرة جديدة يضج العراك على المسلسل السوري الشهير الذي يلعب بطولته عدد من النجوم منهم عباس النوري وشكران مرتجى وغيرهما، مع تحقق المثل الشعبي القائل بأن «الجنازة حامية والميّت ليس سوى «باب الحارة»».

المصدر: الأخبار - وسام كنعان

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها