محلي

بعد إصلاح الكـابل البحري «الإنتـرنت» يعود لوضعه الطبيعي لجميع المشتركين

مصدر الصورة: ترايدنت
محلي | داماس بوست

أكدت مصادر خاصة في الشركة السورية للاتصالات عودة خدمات الانترنت الى وضعها الطبيعي لجميع المشتركين في المحافظات، وذلك بعد الانتهاء أمس من أعمال إصلاح وصيانة الكبل البحري الواصل بين طرطوس والإسكندرية والمغذي لخدمات الانترنت في سورية وإعادة وضعه بالخدمة مباشرة.

وأشارت المصادر إلى أن التأخير في أعمال اصلاح العطل الذي أصاب الكبل البحري نهاية أيار الماضي ناجم عن أسباب خارجة عن إرادتها والتي تمثلت بعملية الحصول على موافقات من الدول التي يقع الكابل البحري ضمن مياهها الاقليمية لإصلاحه بين طرطوس والإسكندرية.
وبينت المصادر أنه بعد الحصول على الموافقات المطلوبة تم إعطاء تصريح للسفينة المكلفة بالإصلاح وتحركت في الـ 28 من الشهر الماضي ووصلت إلى موقع العطل في الرابع من الشهر الجاري وحسب الجدول المعتمد للعمل، حيث تم تحديد نوع العطل الطارئ وتمكنت الورشات الفنية وبعد بذل جهود جبارة بالعمل من إصلاح العطل وعودة السعات المحجوزة على الكابل البحري إلى وضعها الطبيعي مباشرة.
وأشارت المصادر إلى أن العطل في الكبل المذكور قد تسبب بضعف الأداء للانترنت ولكن خدماته لم تنقطع بسبب الإجراءات التي اتخذتها الشركة واستخدام البدائل المتوافرة من أجل استمرارية العمل من خلال إضافة 10 غيغا لتعويض النقص الذي حصل بسبب الاعطال المذكورة سابقأ. مع التأكيد أن الشركة اتخذت إجراءات جديدة من أجل معالجة أي أعطال مفاجئة في المستقبل
ولفتت المصادر الى أن الشركة السورية للاتصالات وبهدف الارتقاء بخدمات الانترنت وتلبية طلبات كافة المشتركين تسعى وبشكل مستمر إلى العمل على توسيع سعة البوابة الدولية حيث من المخطط ووفق خطتها المستقبلية للعام 2020 العمل للوصول بسعتها الدولية إلى سعة 320 غيغا، علماً أن السعة للعام الحالي تبلغ 130 غيغا.

المصدر: تشرين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها