سياسي

موسكو: «أمل ضعيف» باستئناف الهدنة 

مصدر الصورة: رويترز
سياسي | داماس بوست

أعلن الكرملين أن الوضع في سوريا يثير قلقا شديدا في موسكو، مؤكدا أن هناك "أملا ضعيفا جدا" الآن في استئناف نظام وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن شرط استئناف الهدنة "شرط بسيط جدا" ويتمثل في "ضرورة أن يوقف الإرهابيون إطلاق النار على القوات المسلحة السورية"، مضيفا أنه يتعين على الجانب الأمريكي ألا يقصف السوريين بالصدفة.
وذكّر بيسكوف بأن تنظيم "جبهة النصرة" بدأ هجوما مضادا مساء الاثنين في عدد من مناطق سوريا واضطرت القوات السورية للرد على هذه الخطوات، مشيرا إلى أن الجيش السوري كان الجهة الوحيدة التي التزمت بشروط الهدنة.
وأضاف أن التنظيم استغل فترة الهدنة، على ما يبدو، من أجل التزود بالأسلحة وإعادة نشر صفوفه.
وقال بيسكوف: "ندرك أن مثل هذه الخطوات تهدد بطبيعة الحال عملية (التسوية في سوريا) بأكملها.
وأكد المتحدث باسم الكرملين أن واشنطن فشلت في الفترة الماضية والتي قد تجاوزت أسبوعا في الفصل بين ما يسمى المعارضة المعتدلة والإرهابيين.
وقال بيسكوف إن الولايات المتحدة لا تزال ترفض الكشف عن تفاصيل الاتفاق الروسي الأمريكي حول سوريا، ولذلك لا تقوم موسكو بالكشف عنها من جانب واحد، مشيرا إلى وجود "فترة معينة" تعين على الأمريكيين خلالها الفصل بين المعارضة والإرهابيين، دون أن يوضح ما إذا انتهت هذه الفترة.
وبخصوص قصف قافلة مساعدات إنسانية في سوريا قال المتحدث باسم الكرملين إنه لا يستطيع حاليا الإدلاء بأي استنتاجات عديمة الأساس، وإن العسكريين الروس يدرسون هذه المسألة، معربا عن أمله في أنهم سيحصلون على معلومات محددة من المصادر الأولية وسيصدرون بيانا بهذا الشأن.

 
 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها