المهجر

مشتبه بتعاطفه مع داعش يطالب السويد بدفع 150 ألف كرون له

مصدر الصورة: أرشيف
المهجر | داماس بوست

طالب أحد الأشخاص، المشتبه بتعاطفه مع داعش، الحكومة السويدية بدفع غرامة تعويضية له بقيمة 150 ألف كرون.

وأطلق سراح الرجل قبل نحو أسبوع من الآن بعد احتجازه منذ شهر كانون الثاني، وفقاً لما ذكرته صحيفة “داغنز نيهيتر”.

وكانت اتهامات وُجهت للرجل بإضرامه النار في مقر جمعية اسلامية في مالمو، الا أن الأدلة المتوفرة لم تكن بالكافية لإدانة الرجل بتلك الشبهات.

وأبدى جهاز الأمن السويدي، سيبو، عن مخاوفه مما قد يشكله الرجل من خطورة على السويد في حال بقاءه فيها، وطالب بترحيله الى بلاده سورية، لكن تحقيق مثل هذا المطلب، قد يكون مخالفاً للقانون السويدي، لوجود مخاطر من تعرض الرجل الى التعذيب وعقوبة الإعدام في حال إعادته الى بلاده.

ولا تريد اي دولة استقبال الرجل منذ إعلان السويد أن الرجل، هو أحد مؤيدي داعش الخطيرين.

ووفقاً لما ذكره المحامي، فأن موكله، أشار في طلبه الى أن سبب طلبه التعويض من الحكومة، هو نتيجة الاضرار التي لحقت به جراء الاهتمام والتضخيم الإعلامي الواسعين، اللذين قوبل بهما وبعد خسارته لمكان إقامته في إحدى المنشأت التابعة لمصلحة الهجرة بعد إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة.

المصدر: الكومبس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها