أبراج

الأبراج تكشف ذلك سبب غيرتهم الدائمة منك..

مصدر الصورة: MBC
أبراج | داماس بوست

كل شخص يملك سحره الخاص الذي يجعل الاخرين يتمنون لو كانوا يملكونه، رغم انهم يملكون ما يميزهم أيضاً لكن الطبيعة البشرية طماعة وتشتهي ما يملكه غيرهم.

ولكن ورغم كل المميزات والسحر فإن التواضع هو أفضل الخصال التي قد يملكها اي شخص، فالمجد الحقيقي الوحيد لاي شخص كان هو التواضع. الاعتراف بما يملك الشخص من مميزات يبعده عن الرياء والكذب والتلاعب بالآخرين، لكن التبجح بما يملك يجعله تافهاً وفارغاً من أي مضمون.

لذلك، وبعيداً عن الغرور والتعجرف، هذا ما يجعلهم يغارون منك .

الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

لا تخافين من أي شيء كان، أو على الاقل لا تسمحين للخوف ، حين تشعرين به، يمنعك من القيام بما تريدين القيام به. طاقتك لا تنضب ودائماً مستعدة للبدء من الصفر مهما كان عمرك، وانت دائماً تسبقين الاخرين بعشرات الخطوات في كل ما تقومين به. طاقتك وعدم خوفك من شيء يجعلانك تبدين للاخرين بانك من النوع الذي لا يهزم والذي يمكنه القيام بكل ما يريد القيام به وهذا ما يجعلهم يغارون.

الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

لا تهتمين على الإطلاق لما يظنه أي شخص كان. تقومين بما تريدين القيام به من دون أي قيود وهذه الحرية تجعل الاخرين يتمنون لو يملكون قوتك وقلة اكتراثك هذه. وهذا ما يجعلهم يغارون منك طوال الوقت.

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

بالنسبة الى شخص يملك موهبة مميزة في الحديث انت لست فقط مجرد كلمات من دون افعال. تملكين الكثير من الأفكار المبدعة والقدرة على تحويل الافكار هذه الى واقع يعود عليك بالفائدة. الجميع يتمنى لو يملك موهبتك في تحويل الاحلام الى واقع معاش.

السرطان 22 يونيو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

الاخرون يغارون من قدرتك على المحافظة على علاقاتك. كل ما يتعلق بك لناحية الحياة العائلية أو الغرامية أو الزوجية مغلف بالكثير من الحب والامان. وهذا الحب نادر ومريح جداً والكل يتمنى لو كان يملك القدرة على الشعور به وتحويل حياتهم الى ما يشبه حياتك.

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب

لا تسمحين لاي شخص كان بالعبث معك. أنت قوية وتملكين قناعاتك الخاصة التي لا يؤثر عليها أي شخص كان. أنت من النوع الذي لا يمكن استغلاله، أو إساءة معاملته أو التعامل معه بدونية وهذه القوة تجعلهم يغارون منك.

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

كل مشكلة ولها العذراء لحلها..موهبتك في حل جميع النزاعات والمشاكل خرافية والكل يقصدك من اجل مساعدتهم على حل مشاكلهم حين لا يتمكنون من القيام بذلك بأنفسهم. ورغم مساعدتك لهم فهم يشعرون بالكثير من الغيرة لانهم يتمنون لو كانوا مثلك.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

أنت الضوء الذي يجذب الجميع.. بغض النظر عن عدد الشخصيات المثيرة للإهتمام التي قد تتواجدين معها أنت دائما تبرزين وتسحرين وهذا يجعلك موضع غيرة الجميع. الامر معك بالفطرة وهذا ما يجعله فعالاً.. فانت ساحرة واجتماعية وتحبين نفسك بكل صدق ما يجعل مهمة حب الاخرين لك سهلة جداً.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

تركيزك مخيف.. حين تقررين القيام بأمر ما العالم كله يختفي ولا تفكرين سوى بانجاز ما عليك إنجازه. احياناً المهام التي تبدو مستحيلة تقومين بتحويلها الى واقع وانجازها بأفضل طريقة ممكنة وهذا ما يجعلهم يغارون منك.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

تحولين كل شيء الى ما هو ممتع ومثير للاهتمام. تملكين موهبة تحويل الظلمة الى ضوء ساطع لانك انسانة متفائلة مرحة وتملك مخزوناً لا ينبض من الطاقة الإيجابية. تجعلين الاخرين يشعرون بشكل افضل حيال أنفسهم وحياتهم ومستقبلهم.. ولذلك هم يغارون رغم ان مميزاتك المتفائلة تجعلهم يشعرون بشكل أفضل، لكن ما باليد حيلة، الغيرة موجودة.

 الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

لا تستسلمين.. مهما كانت الامور الصعبة ومهما كانت المهام التي عليك القيام معقدة انت تضعين كل جهودك مهما تطلبت من وقت وجهد وتقومين بإنجازها. انضباطك هذا وتصميمك يجعلان الجميع يغارون منك.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

تملكين وجهة نظر فريدة من نوعها حول كل ما يحدث في العالم. مفهومك للأمور يختلف كلياً عن مفهومهم، ومع ذلك تتقبلين كل الاراء وتحترمينها. وبما انك تملكين قلباً كبيراً فانت تحاولين ما بوسعك لجعل حياة كل مظلوم افضل.. وكل هذه الخصال تجعلهم لا يغارون فحسب بل يشعرون بالحسد الكبير لانهم لا يعرفون سبيلاً ليصبحوا مثلك.

 الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

تملكين عقلاً لا يشبه سوى نفسه، أما مشاعرك فهي خارج هذا الكوكب وحسك الإبداعي لا حدود له. هذه العوامل مجتمعة تجعلهم يغارون وبشدة لانهم مهما حاولوا فهم سيجدون انفسهم معجبين وبشدة بما تملكين وبما تفعلين.

المصدر: الأبراج اليوم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها