ميداني

أردوغان: لا مانع لدى موسكو من عملية تركية في الرقة

مصدر الصورة: وكالات
ميداني | داماس بوست

نفى مكتب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تكون روسيا قد عارضت مشاركة تركيا في عملية عسكرية لتطهير الرقة من تنظيم "داعش".

وقال إبراهيم قالين، الناطق باسم الرئيس التركي ردا على أنباء عن معارضة روسية لعملية بمشاركة تركيا في الرقة: "إننا لم نتلق أي معلومات بهذا الشأن".
وشدد، قائلا: "ليس لدى روسيا أي اعتراضات على تطهير الرقة من "داعش".
واستطرد: "لم نجر أي محادثات مع روسيا بشأن الرقة. وترى روسيا الرقة كمنطقة مخصصة لعمليات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. وتركز روسيا نفسها على العمل في حلب وريفها".
وفي الوقت نفسه، قال قالين إنه لا توجد لتركيا حتى الآن أي خطط معينة لشن عملية في الرقة، لكنها ستدعم التحالف في مثل هذا العمل.
وأعاد قالين إلى الأذهان أن "تركيا ساهمت في عملية تطهير منبج (بريف حلب) من تنظيم "داعش". إننا لم نشارك بصورة مباشرة، بل قلنا إننا سندعم العملية من حيث المبدأ. لكننا اشترطنا عدم دخول حزب الاتحاد الديمقراطي إلى المنطقة وعدم بقائه فيها". وشدد على أن الشرط نفسه يتعلق بأي عملية محتملة لتحرير الرقة.
كما تناول قالين موضوع التحضير لتطهير مدينة الباب السورية، مؤكدا أنّ لتركيا "خطة مفصلة ومتكاملة"، لكن موعد انطلاق العملية العسكرية لم يحدد بعد. وأضاف: "إننا عازمون على التعاون مع التحالف الدولي في تطهير الشريط الحدودي بالكامل".

 

المصدر: الأناضول

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها