سياسي

الأمم المتحدة تروي طريقة تفجير حافلات الفوعة وكفريا

مصدر الصورة: The Guardian
سياسي | داماس بوست

كشف ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي الخاص إلى سورية أن منفذي تفجير حافلات الخارجين من بلدتي الفوعة وكفريا السوريتين الذي ارتقا فيها 130 شخصا، تظاهروا بأنهم موظفو إغاثة.

وقال دي ميستورا بهذا الشأن "أحدهم ادعى أنه يوزع مساعدات، فجذب إليه الأطفال ثم قام بهذا التفجير المريع".

وأكد يان إيغلاند، مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أن المنظمة الدولية تجهل هوية منفذي الاعتداء الإرهابي مضيفا: "لكننا نعلم بأنهم زعموا بأنهم موظفو إغاثة".

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها