تغذية

9 نصائح لزيادة نشاطك اليومي بعيداً عن الرياضة!

مصدر الصورة: laha
تغذية | داماس بوست

كثيراً ما تطرق مسامعنا عبارة أن ساعة من التمارين الرياضية تعادل 4% فقط من مجمل ساعات اليوم.

وبالطبع فإن القول أسهل من الفعل لأن الكثير منا يجد صعوبة بالغة في توفير وقت للرياضة خلال جدول اليوم المزدحم.

وحتى لو كان قرار الاستيقاظ مبكراً لممارسة الجري قبل بدء الدوام أو تحضير الحقيبة الرياضية للتوجه الى نادي اللياقة البدنية مباشرة بعد انتهاء ساعات العمل، سيبدو غالباً بأن ليس هناك وقت لذلك. 

إليك 9 نصائح من شأنها زيادة النشاط اليومي للسير بخطى حثيثة نحو نمط حياة أكثر صحة.

1- التسوق ثم التسوق ثم التسوق

إن معدل ساعة من التسوق تعتبر نشاط رياضي حقيقي، وخصوصاً إذا كنتِ امرأة تخطط لشراء فستان أنيق لتنتهي جولتها في الأسواق بشراء مواد التجميل وبهذه الطريقة فإن حرق السعرات مضمون تماماً!  

2- خذي طفلكِ في نزهة مشي

بالإضافة الى كون المشي رياضة جيدة، فإن هذه التمشية بالذات طعمها مختلف لأنها تقوي الروابط الأسرية بالإضافة إلى حرق السعرات الحرارية .

3- اركني سيارتكِ أبعد من المعتاد

امشي خطوات أكثر لصحة أفضل بدلاً من البحث عن أقرب مكان لركن السيارة.

4- وداعاً للمصعد واهلاً بالدرج

إن صعود الدرج مجهود رائع، إذ يضيف ما يقارب 30 دقيقة الى نشاطك البدني اليومي.

5- ارقصي

كل ما تحتاجينه هو موسيقى إيقاعية وبعض الحركات البدنية التي تجعلكِ تتصببين عرقاً في رقصات الزومبا أو الهيب هوب أو السالسا!

6- الاجتماع المتحرك

تشجيعاً لمبادرات اللياقة المؤسسية ونشاطات بناء الفريق، جربي أن تعقدي اجتماعاً أثناء المشي وليس الجلوس، وهذه طريقة مميزة لحرق السعرات الحرارية.

7- المشي لاحتياجات المنزل

بدلاً من الذهاب إلى محل البقالة بالسيارة، استمتعي بالهواء الطلق وشعور الخفة من خلال المشي، حيث أن للخطوات الصغيرة أثر كبير في تحقيق نمط الحياة الصحي.

8- أعمال المنزل مشمولة ضمن القائمة

قد يستغرب البعض من هذه المعلومة، لكن قضاء ساعة في القيام بأعمال المنزل يوازي ساعة من ممارسة الرياضة.

9- نشاط أكثر في مكان العمل

قومي باقتطاع 10 دقائق فقط من ساعة الغداء للقيام ببعض تمارين التمدد، كما يمكنك زيادة حركتك من خلال قيامك بطباعة ونسخ ما تحتاجينه من أوراق بدلاً من طلب المساعدة. وكم سيكون جميلاً ومؤثراً اذا قمت بزيارة مكاتب زملائك بدلاً من مجرد إرسال بريد إلكتروني لهم! 

المصدر: Elle

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها