المهجر

رضيعة سورية رفضتها برلين وصنفتها كحالة عسيرة..

مصدر الصورة: huffpostarabi
المهجر | داماس بوست

نشرت جمعية ألمانية تعمل على لمّ شمل الأسر السورية عبر التبرعات، قصة طفلة (8أشهر) رفضت السلطات الألمانية منحها تأشيرة للالتحاق بذويها في ألمانيا.

ويتعلق الأمر بمراهق سوري لاجئ عمره 16 عاماً مقيم في هامبورغ، يحق له قانوناً لمّ شمل والديه، قدم أبواه طلبات الحصول على تأشيرة لهما ولشقيقته المقيمة معهما، فقبلت السفارة الألمانية لدى الأردن طلب الأبوين ورفضت طلب الطفلة.

وكانت السفارة قد أرسلت رسالة باسم الطفلة تبلغها الرفض، بذريعة أن الأخ لن يكون قادراً على الإنفاق عليها.

الجمعية ذكرت في منشور على صفحتها بموقع فيسبوك أن السلطات الألمانية كانت سابقاً تصنف هذه الحالات كحالة عسيرة.

ودعت عبر صفحة المجموعة إلى أن يتعهد 45 شخصاً من المتابعين بدفع 10 يورو شهرياً كي يساعدوا بذلك كفيلاً سيوقع أمام سلطة الأجانب على تعهدٍ بالإنفاق على الطفلة 5 سنوات ودفع إيجار سكنها.

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها