محلي

وفد أوروبي في سورية لتغيير "المواقف الأوروبية السلبية"

مصدر الصورة: sana
محلي | داماس بوست

أعلن الوفد برلماني أوروبي متواجد في سورية أنه يسعى إلى تغيير "المواقف السلبية" للاتحاد الأوروبي من سورية.

وذكرت وكالة "سانا" أن محافظ حلب حسين دياب أشار خلال الاجتماع مع الوفد، الذي يترأسه خافيير كوسو، نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي، "إلى ضرورة توحيد الجهود الدولية لدرء خطر الإرهاب عن كل الشعوب، بما فيها الشعوب الأوروبية التي عانت أيضا من جرائم الإرهاب".

وقال دياب إن "انتصار حلب الذي تحقق بفضل صمود كل أبناء الوطن وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري وقيادته هو مقدمة لتطهير كل سوريا من الإرهاب وضربة قاصمة للمخططات الإرهابية التي بات خطرها يهدد كل دول وشعوب العالم".

وقدم دياب للوفد الزائر حلب لمحة موجزة عن مكانة المدينة التاريخية والاقتصادية وما تعرضت له من دمار ممنهج على يد التنظيمات الإرهابية التكفيرية بقصد تدمير كل أشكال الحياة فيها، بما في ذلك المدينة القديمة وما تضمه من أوابد أثرية تمثل جزءا من التراث الإنساني، وذلك إضافة إلى استهداف المنشآت الصناعية والخدمية والأحياء السكنية، مؤكدا أن هذه العمليات أدت إلى مقتل وجرح عشرات الآلاف من المدنيين.

من جانبه، بين رئيس الوفد الأوروبي خافيير كوسو أن هدف الزيارة هو الاطلاع على واقع الحياة الذي تعيشه مدينة حلب وما تعرضت له من دمار بسبب الأعمال القتالية، بهدف تكوين صورة متكاملة لنقلها إلى الرأي العام الأوروبي، مشيرا إلى أن أعضاء الوفد يتفقون على ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في سورية وإعادة العلاقات بين البرلمان الأوروبي ودمشق إلى طبيعتها.

وقال كوسو: "إن أعضاء الوفد سيتحاورون مع زملائهم في البرلمان الأوروبي لمحاولة تغيير مواقفهم السلبية من الأحداث التي تشهدها سوريا، بالإضافة للقيام بحملات إعلامية تستهدف توضيح الحقائق للرأي العام الأوروبي والعمل على رفع الحصار عن سوريا".

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها