سينما

سينما اللاذقية على «خطوات» الاحتراف

مصدر الصورة: assafir.com
سينما | داماس بوست

في مثل هذه الأيام من عام 2015، افتتحت الدورة الثالثة من مهرجان «خطوات» السينمائي في محافظة اللاذقية بتحية إلى المسرحي الراحل نبيه نعمان. يومها كان همّ المشرفين على الحدث الشبابي مقارعة الموت الذي يسيّج سوريا، بالاتكاء على الفن السابع.

رغم استقطابه أسماء مكرّسة ونجوم الدراما، حاول المهرجان بالتعاون مع «المؤسسة العامة للسينما» وإتخاذه من صالة «المسرح القومي» مكاناً له، توسيع برمجته في كل دورة لتشمل أفلاماً عربية وأجنبيّة، إضافةً إلى إشراك أفلام المحترفين خارج المسابقة.

مع ذلك، غاب «خطوات» العام الماضي، ليعود مجدداً هذه السنة بدورة رابعة بدأت نشاطاتها السبت الماضي بحصاد سينمائي محلي وعربي وأجنبي بلغ قوامه 72 فيلماً من 25 دولة و25 سيناريو من 12 دولة. تداولت المواقع السورية مجريات المؤتمر وحديث مدير المهرجان مجد يونس، والشروط الواجب توافرها في الأفلام المشاركة، ومنها ألا تتجاوز مدة الشريط 30 دقيقة، وألا يكون معروضاً على الانترنت. على أن يتّسم بالنوعية والجودة، وألا يكون مرّ على إنتاجه أكثر من عامين.

هكذا، ارتأى المشرفون على المهرجان تقسيم الجوائز بما يتناسب مع حجم المشاركات والطابع الدولي للمهرجان إلى خمسة جوائز هي: جائزة المهرجان، وجائزة أفضل فيلم عربي، وجائزة شركة إم تي إن لأفضل فيلم سوري، وجائزة أفضل إخراج، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة، إضافة إلى ثلاث جوائز تذهب إلى السيناريوات الأفضل.

وتقام على الهامش ورشات عمل للإخراج يشرف عليها المخرج الفلسطيني السوري باسل الخطيب، وورشة سيناريو بعنوان «الفيلم السينمائي من الورق إلى الشاشة»، إلى جانب 20 فيلماً سورياً قيل إنّها ذات سوية جيدة. إستقطبت الدورة الرابعة من «خطوات» أفلاماً من دول عدة هي: الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، الهند، تركيا، قبرص، البرازيل، جورجيا، روسيا، إيران، اليونان، ألمانيا، بريطانيا، إيطاليا،لاتفيا، بلجيكا، كندا، بنغلاديش، العراق، الجزائر، البحرين، فلسطين، مصر، المغرب، ولبنان. وتضمّ لجنة تحكيم الأفلام القصيرة كلاً من باسل الخطيب، طلال معلا، ومحمد اسماعيل آغا.

أما لجنة تحكيم السيناريو فتضمّ كل من: حسن م يوسف، ديانا جبور، وعمار أحمد حامد.

المصدر: الاخبار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها