سياسي

الجبير في العراق لأول مرة منذ العام 2003

مصدر الصورة: وكالات
سياسي | داماس بوست

استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والسبل الكفيلة لتعزيزها في جميع المجالات، ومحاربة عصابات "داعش" الإرهابي، والانتصارات المتحققة للقوات العراقية في معركة تحرير الجانب الأيمن.
وتم التأكيد على أهمية بذل المزيد من الجهود من أجل التعاون في محاربة الإرهاب وأفكاره التي تؤثر على عموم المنطقة والعالم.
وهنأ الجبير رئيس مجلس الوزراء العراقي، بالانتصارات المتحققة في العراق، مشيرا إلى مواصلة السعودية دعمها للعراق في محاربة الإرهاب لإعادة الاستقرار في المناطق المحررة.
وكشف مصدر مطلع عن الملفات التي سيتم تناولها أثناء زيارة الجبير، قائلا إنه سيتم مناقشة تمتين العلاقات السعودية العراقية، وحل الإشكاليات العالقة بين البلدين، خاصة بعد التوتر الذي شهده البلدين بعد طلب العراق تغيير سفير المملكة ثامر السبهان، على خلفية تصريحاته التي وصفت بالطائفية من قبل الأحزاب العراقية.
وقال المصدر إن: "الزيارة ستبحث مسائل تتعلق بأمن المنطقة والإرهاب وقضية سوريا واليمن ومواقف العراق من هذه الملفات والعلاقة مع إيران".
وأضاف أن: "العراق دعا السعودية أكثر من مرة بشكل علني ومباشر بأن تكون هناك مفاوضات وجه لوجه مع المسؤولين العراقيين والسعوديين لحل الإشكاليات العالقة".
وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لوزير خارجية سعودي إلى العراق منذ عام 2003.
وتأتي زيارته غداة تنفيذ الجيش العراقي ضربات جوية ضد مواقع "داعش" في منطقة البوكمال، بالتنسيق مع دمشق، وربما يمهد ذلك لتنسيق عمليات أخرى مقبلة.
ووصف القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، زيارة الجبير الى بغداد بأنها "خطوة ممتازة" لتطبيع العلاقات بين البلدين

وكتب زيباري على مواقع التواصل الاجتماعي، أن زيارة الجبير الى بغداد هي خطوة ممتازة لتطبيع العلاقات بين العراق والسعودية.
وكتب ايضا "شكرا لأصدقائنا الأمريكيين"، في إشارة الى أن زيارة الجبير للعراق تأتي بدعم ومباركة من الولايات المتحدة.
 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها