محلي

الكهرباء «بالقطارة» لمدينة حماة وريفها

مصدر الصورة: hama.org.sy
محلي | داماس بوست

كثرت شكاوى أهالي مدينة حماة والريف الشرقي من واقع الكهرباء المتردي الذي وصلت إليه ساعات التقنين وكأنها تقدم بالقطارة، ففي معظم أحياء حماة وحسب جدول التقنين الذي نشرته شركة الكهرباء عبر موقع محافظة حماة الإلكتروني، يكون التزويد بالتيار لمدة 45دقيقة مقابل قطع مدة خمس ساعات و15 دقيقة والأمر ينسحب على الريف الشرقي في منطقة سلمية ومن حولها من قرى .ولكن هذا الأمر غير معمول به على الإطلاق حسب الشكاوى لأن فترة التزويد المفترض أن تكون 45 دقيقة تتعرض لعدة انقطاعات ولمدد تتراوح بين 10 دقائق و25 دقيقة وأحياناً لا يدوم التيار إلا بضع ثوان.

من جانبه، أقر مدير كهرباء حماة محمد الرعيدي بالواقع الصعب للكهرباء، وأكد صحة معاناة المواطنين موضحاً أن الحمولات الزائدة تؤدي إلى فصل التيار خلال فترات التزويد ولعدة مرات، والترددية تؤدي إلى انقطاعات كثيرة، قائلاً: إن الحمولات الكبيرة التي تفرضها فترات التزويد القصيرة للتيار تؤدي إلى اهتلاك الشبكة ولا يمكن لوم المواطن لأنه يحاول الاستفادة خلال فترة قصيرة من كامل الوقت وخاصة في التدفئة خلال فصل الشتاء واستخدام سخانات الماء وتشغيل الأجهزة المنزلية ما يزيد الحمولة فتفصل المحولات مهما كانت استطاعتها كبيرة، وحاولنا امتصاص الضغط باستبدال المحولات بأخرى أعلى استطاعة ففي عام 2016 تم استبدال أكثر من 300 محولة.

وأضاف قائلا "أما من ناحية سحب التوتر عن المحطات وخاصة لخطوط 66 فهذا الأمر يتم من قبل مركز التنسيق المركزي في دمشق من دون إعلامنا وهذا على حساب المواطن، وأحياناً يستمر سحب التوتر فترات طويلة تمتد ساعات عن بعض الخطوط".

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها