محلي

مياه دمشق: لا اطار زمني لانتهاء الأزمة والوضع الى الأفضل

مصدر الصورة: وكالات
محلي | داماس بوست

أعلن المدير العام لمؤسسة المياه والصرف الصحي محمد الشياح أن كل المياه الواردة إلى دمشق تراقب بشكل مشدد وبكل لحظة وأنه في حال وردنا أي إشارة أن هناك أحد المصادر المغذية للشبكة فيه مشكلة يوقف مباشرة.

 وقال الشياح: إن ما حدث في دمشق من انقطاع المياه لفترة طويلة من مصادرها الثلاثة وهي نبع الفيجة وبردى وحاروش لم يحدث في أي مدينة بالعالم، إضافة إلى وجود حرب في المنطقة وكوادر المؤسسة لا تستطيع الوصول إليها، معلناً أن كمية المياه انخفضت نتيجة انقطاعها الطويل من 400 إلى 155 ألف م3 تسقي 5 ملايين مواطن.

وقال الشياح: نحن نضع يومياً برامج لتزويد المواطنين بالمياه تخضع كل مساء للتقييم بحضور المشرفين على تنفيذها، كاشفا عن غرفة عمليات مع وزارة الكهرباء وذلك للعمل على توافق تزويد المواطنين بالكهرباء مع برنامج التقنين حسب كل منطقة.

وأكد الشياح أنه لا إطار زمنياً لانتهاء الأزمة الراهنة ومن ثم نحن استعددنا لذلك بتحسين خطة الطوارئ يومياً وإدخال مصادر مياه جديدة، مؤكداً أن المناطق الضعيفة في ضخ المياه تتم دراسة واقعها فنياً وبالتالي فإن الوضع يتجه للتحسن.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها