إقتصادي

المالية تدرس رفع رسم الإنفاق الاستهلاكي على الذهب

مصدر الصورة: وكالات
إقتصادي | داماس بوست

كشف رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن مبيع الذهب في سورية متوقف منذ بداية العام نتيجة انتهاء الاتفاق بين مكتب الدمغ في الجمعية ووزارة المالية على رسم الانفاق الاستهلاكي ، مبيناً أن وزارة المالية تدرس رفع رسم الانفاق الاستهلاكي على الذهب وتطبيق قرار 5% بعد أن كان الاتفاق في العام الماضي على مبلغ مقطوع يبلغ 50 مليون ليرة سورية شهرياً ، منوهاً أن قرار رفع الرسم سيؤثر بشكل حتمي على حركة المبيع نتيجة زيادة التكاليف على المواطن ، حيث سترتفع ضريبة الكغ الواحد إلى 850 ألف ليرة ، أي أن مبرومة مثلاً وزنها 100 غ يبلغ سعرها حالياً 1,7 مليون ليرة وبالتالي ستصبح ضريبتها فوق 50 ألف ليرة بعد أن كانت لا تتعدى 5000 ليرة أي أن الضريبة من الممكن أن ترتفع 10 أضعاف ، وهذا بدوره أيضاً يفسح المجال للغش والبيع بدون دمغة بحيث يقنع الصائغ المشتري بأن الدمغة ليست سوى زيادة تكاليف وخسارة ، وبالتالي يساهم في عزوف الحرفيين عن التواصل مع الجمعية ومكتب الدمغ .

واشار جزماتي إلى أن أسعار الذهب في سورية ارتفعت بمقدار 200 ليرة بالنسبة للغرام 21 قيراط حيث سجل سعره 17100 ليرة، وذلك ناتج عن ارتفاع الذهب العالمي بمعدل 40 دولار حيث سجل سعر الاونصة العالمية اليوم 1178 دولار، منوهاً أن سعر الغرام 18 قيراط 14700 ليرة، والليرة السورية 140 ألف ليرة ، بينما بلغ سعر الأونصة السورية 620 ألف ليرة .

 

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها