أستراليا

لا مكان للموتى في أستراليا

مصدر الصورة: theconversation.com
أستراليا | داماس بوست

لم تكن قضايا الأموات وتوفير مساحات جديدة للمدافن ضمن أولويات الأجندة الحكومية الأسترالية رغم أنها من أهم التحديات المستقبلية.

أحدث التغييرات الكبرى في طبيعة المدافن بالمدن الأسترالية حدثت أواخر القرن الثامن عشر حيث ازدحمت أفنية الكنائس آنذاك بأماكن دفن غير صحية، بما تطلب تخصيص مساحات كبيرة من الأراضي لبناء مدافن جديدة.

العديد من تلك المدافن ما زالت في الخدمة وتلبي الاحتياجات المجتمعية لكنها ضاقت ذرعا نظرا للتزايد المطرد في أعداد الموتى.

وخلال القرن الماضي لم يجد المسؤولون أن هناك حاجة ملحة لإعادة تخطيط المدن من أجل الأموات.

ولكن حاليا بلغت أستراليا مرحلة ينبغي أن تتغير فيها تلك النظرة حيث باتت المدافن الحالية في المدن الرئيسية الكبرى شديدة المحدودية.

ويتوقع تضاعف أعداد الوفيات في أستراليا خلال الفترة بين 2011-2051.

هذا وتكمن الاختلافات الدينية والثقافية داخل أستراليا انعطاف جديدا لتشييد المزيد من المدافن نظرا لاختلاف طقوس الدفن.

بيد أن "خطة تنمية سيدني" عام 2014 اعترفت بالحاجة إلى إجراء دراسات حول الحاجة لمدافن جديدة لمعرفة مدى المتطلبات المستقبلية.

المصدر: theconversation.com

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها