محلي

بمشاركة وفد فرنسي.. قداديس عيد الميلاد المجيد في دمشق وحلب

مصدر الصورة: وكالات
محلي | داماس بوست

بمناسبة عيد الميلاد المجيد أقامت طائفة الأرمن الأرثوذكس في حلب اليوم قداسا إلهيا ترأسه قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس لـ"بيت كيليكيا" آرام الأول كيشيشيان وذلك في كنيسة السيدة مريم العذراء بالمدينة.

وقال الكاثوليكوس كيشيشيان في عظة عيد الميلاد "إننا اليوم موجودون في حلب لنصلي ونتضرع إلى الله ليحمي سورية ولتستمر الحياة والبقاء لشعبها"، مضيفاً نور الله وشمس المحبة والسلام تشرق على هذه المدينة لتمنحها المزيد من القوة والإيمان للتمسك بتاريخها وجذورها وقيمها وحضارتها.
شارك في القداس الوفد الفرنسي الذي يضم أعضاء من البرلمان الفرنسي وإعلاميين فرنسيين وعدد من أعضاء مجلس الشعب.
كما أقيم قداس إلهي في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق، ترأسه المطران أرماش نالبنديان مطران أبرشية دمشق وتوابعها للأرمن الأرثوذكس وعاونه لفيف من رجال الدين وجوقة التراتيل التابعة للكنيسة بحضور حشد كبير من المصلين.
واستعرض نالبنديان عظة صاحب القداسة الكاثوليكوس كاريكين الثاني كاثوليكوس عموم الأرمن بمناسبة عيد الميلاد المجيد والتي تليت على هياكل جميع الكنائس الارمنية في مختلف أرجاء العالم.
وتحدث المطران نالبنديان في عظته عن المعاني السامية التي يحملها عيد الميلاد المجيد، داعيا المؤمنين جميعا إلى الاقتداء بالسيرة الجليلة التي كرسها السيد المسيح رسول المحبة والسلام في نقله رسالة السماء إلى الأرض وتعميم مبادئ المحبة والخير والعدل والسلام بين الناس أجمعين.
كما أقيمت القداديس في كنائس الأرمن الارثوذكس بالمحافظات وأكدت العظات التي ألقيت خلالها على معاني الميلاد المجيد وأن سورية التي انطلق منها نور الرسالات السماوية ليعم العالم ستنتصر وتعود كما كانت أرض السلام والمحبة.

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها