أستراليا

وثائق إصلاحات "كيتينج" في الاقتصاد الأسترالي "مشعوزة"

مصدر الصورة: Svenska Dagbladet
أستراليا | داماس بوست

شفت وثائق حكومية تعود إلى عامي 1992 و1993 أن حكومة "كيتينغ" كانت تمارس ما يشبه الشعوذة الاقتصادية عبر الادعاء بإجراء إصلاحات من خلال التغييرات في العلاقات بين النقابات ومعاش التقاعد والخصخصة وتقديم حوافز لتقلي معدل البطالة والخروج من الركود العميق.

الاقتصاد الأسترالي مر بحالة من التخبط الشديد في نهاية 1991 حيث تراجع النمو الاقتصادي للربع الخامس على التوالي في عهد بوب هوك قبل 6 شهور من تولي كيتينغ الذي تزايدت عليه الأعباء لتحقيق تعافٍ سريع.

وفي عام 1992 اتفق مجلس الوزراء على بيان يركز على التعافي الاقتصادي والتنمية الصناعية.

البيان المذكور الذي كتبه دون واتسون اعتمد على عبارات طنانة مثل "غرس الشعور بالفخر".

كيتينغ نفسه استخدم عبارات مماثلة حيث اعتبر البيان "نقطة تحول في تاريخ أستراليا الاقتصادي والاجتماعي" وارتكز البيان على مشروعات البنية التحتية وجهود رفع النمو الاقتصادي والإنتاجية، واعدا بخلق 800 ألف وظيفة جديدة في 4 سنوات والعودة إلى فائض الموازنة وتقليص معدل البطالة بنسبة 3 %.

وكشفت مراجعة منتصف العام عجزا في الموازنة بلغ 5.44 مليار دولار أكثر مما كان متوقعا في موازنة العام السابق، بيد أن الأمور تدهورت إلى الأسوأ وارتفع عجز الموازنة إلى 9.2 مليار دولار في مايو اللاحق ثم إلى 12.63 مليار دولار.

الإنفاق المتزايد على مشروعات البنية التحتية وتخفيض الضرائب وبرامج التوظيف لم تهدئ مخاوف الموازنة.

المصدر: theguardian.com

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها