سياسي

موسكو وأنقرة تأكد ضرورة مشاركة واشنطن في الحل بسوريا

مصدر الصورة: Yeni Şafak
سياسي | داماس بوست

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه اتفق مبدئيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على ضرورة مشاركة الإدارة الأمريكية الجديدة في حل الأزمة السورية.

وقال أوغلو "نرحب بمشاركة الولايات المتحدة والأمم المتحدة وعقد الاجتماعات تحت مظلتها لتحقيق السلام الشامل في سوريا".

وأضاف أوغلو: "بعد نهاية عطلة رأس السنة ستستمر اللقاءات، ويمكن ضم الأمم المتحدة للمشاركة في اجتماع أستانا".

وأكد الوزير: "ينبغي أن يكون وقف إطلاق النار دائما، وسنواصل جهودنا من أجل تحقيق ذلك".

كما شدد جاويش أوغلو على أن إيران "عليها أيضا أن تمارس نفوذها بشكل إيجابي" مضيفاً أن تركيا أبلغت روسيا بمعارضتها لمشاركة "حزب الاتحاد الديموقراطي" في مفاوضات أستانا بشأن تسوية الأزمة السورية موضحا: "أكدنا لأصدقائنا الروس ضرورة عدم مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في مفاوضات أستانا".

وأشار اوغلو إلى أن "وحدات حماية الشعب الكردية يمكن أن تشارك في حل شامل إذا ألقت السلاح وأيدت وحدة أراضي سوريا".

على صعيد آخر، اعتبر وزير الخارجية التركي أن التوتر في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة يضر بمصالح المنطقة والعالم، وذلك على خلفية إعلان السلطات الأمريكية عن طرد 35 دبلوماسيا روسيا من البلاد وفرض عقوبات آخرى على روسيا.

وقال جاويش أوغلو: "لا نرغب في نشوب توتر بين قوتين عظميين هما روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، والتوتر بين البلدين لا يخدم مصالح المنطقة والعالم".

وأضاف: "من الخطأ طرد الدبلوماسيين الروس من الولايات المتحدة الأميركية ولا نرغب بنشوب حرب باردة جديدة".

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها