خاص

جديد دمشق.. أزمة صهاريج المياه..!

مصدر الصورة: داماس بوست
خاص | داماس بوست

«داماس بوست» في أزمة جديدة لم تكن لا على بال ولا على خاطر أي مواطن دمشقي، بدأت ظاهرة البحث بالسراج والفتيل عن صهاريج المياه، وذلك إلى جانب ظواهر جديدة مثل انتشار العبوات والبيدونات التي كانت نادرة الحدوث، وتعيدنا بالزمن إلى ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي.

السبب هو غياب ليس فقط مياه الشرب، وإنما المياه المخصصة للاستحمام والطبخ والجلي والمسح، الأمر الذي دفع بأصحاب خزانات المياه المنتشرين (كالفطر) في محافظة ريف دمشق، للمؤازرة المأجورة باتجاه العاصمة وذلك لنقل كميات من المياه الصالحة منها وغير الصالحة للشرب ضمن خزاناتهم الموضوعة خلف الجرارات الزراعية.. أو الشاحنات الصغيرة (سوزوكي).
 

وأكد مواطنون أن أصحاب الصهاريج يفرضون أسعار كبيرة ليصل سعر البرميل إلى 2500 ليرة أي أن اللتر الواحد بـ150 ليرة، معتبرين أنها أصبحت مثل السوق السوداء.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة