خاص

 رسوم المركبات تهبط من 35 إلى 6 مليارات ليرة

مصدر الصورة: داماس بوست
خاص | داماس بوست

«خاص – داماس بوست»

سجلت أعداد المركبات في سورية منذ العام 2005 تغيرات دراماتيكية بحسب بيانات وزارة النقل الأخيرة حيث تباينت أرقامها بين الرسوم المتحققة والضريبة المفروضة عليها وبين أعداد السيارات المسجلة في مختلف مديريات النقل حيث انخفضت قيم الرسوم المتحققة من تسجيل السيارات على اختلاف أنواعها بشكل شديد رافقه انخفاض كبير أيضا في ضريبة دخل المركبات إلا أن أعدادها حافظت على خطها التصاعدي حتى العام 2011 ثم تستمر في وضع الثبات على هذه الأعداد دون زيادة خلال الفترة من 2011 حتى العام 2015 إلا أن هذا الثبات لم يترافق مع ثبات في تحقيق الرسوم والضرائب لأسباب معروفة مرتبطة بالأحداث والضرر الذي أصاب أعداد كبيرة من المركبات وأخرجها من الخدمة الخاصة منها والعامة.
في حين قفزت رسوم المركبات لتسجل أعلى مستوى لها خلال العام 2010 حيث وصلت رسومها المستوفاة لصالح الخزينة العامة إلى 35،5 مليار ليرة منذ العام 2005 حيث بدأت برسوم اقل من 14 مليار ليرة لتسجل ارتفاعا وصل إلى الضعفين خلال ثلاث سنوات حيث سجلت رسومها 33،3 مليار ليرة في العام 2009 قبل أن تعاود الهبوط وبشكل متهاوي إلى 19 مليار ليرة في العام 2011 لتصل إلى أدنى مستوى لها في العام 2013 حيث لم تتجاوز رسومها في ذلك العام 6.2 مليار ليرة لترتفع بشكل طفيف إلى 9،6 مليار ليرة في العام 2014 والى 10،3 مليار ليرة خلال العام 2015 .
بينما سجلت ضريبة دخل المركبات هبوط شديد للفترة ذاتها حيث سجلت حوالي 3.1 مليار ليرة وهو أعلى مبلغ تم تسجيله خلال العام 2007 حيث بدأ بمبلغ 2،7 مليار ليرة خلال العام 2005 ثم انخفض إلى 2،5 مليار ليرة في العام 2008 وتراوح حول هذا المبلغ اقل أو أكثر قليلا حتى العام 2010 قبل أن يهبط رقم الضريبة إلى 950 مليون ليرة في العام 2011 والى 5،9 مليون ليرة للعام 2012 ثم بدأ يسجل ارتفاعا طفيفا في العام 2014 مسجلا 7 مليون ليرة ثم 1.2 مليار ليرة في العام 2015 .
وقد بلغت أعداد المركبات المسجلة خلال العام 2005 مليون و82 ألف مركبة وسجلت تصاعد في الأعداد ووصلت خلال خمس سنوات إلى حوالي 2 مليون و70 ألف مركبة ثم إلى 2،2 مليون مركبة في العام 2011 لترتفع إلى ما يقارب 2.3 مليون مركبة حتى العام 2015 .
 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها