سياسي

معاذ الخطيب: من أحرق حافلات كفريا والفوعة «مجرم أصيل»

مصدر الصورة: وكالات
سياسي | داماس بوست

اتهم الرئيس السابق للائتلاف المعارض معاذ الخطيب المسلحين السوريين بأنهم "أدوات دول إقليمية شيطنت الإسلام وخربت سورية".

وكتب الخطيب على صفحته في فيس بوك معلقاً على إحراق المسلحين الحافلات المخصصة لإجلاء المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة "أريد أن أبق هذه البحصة، من أحرق الباصات التي تخفف الموت عن الناس ليس أحمق بل مجرم أصيل".
وأضاف أن "هذه التنظيمات لم تأت من فراغ بل هي أدوات دول إقليمية كان قد تحدث عنها منذ ثلاث سنوات ونصف السنة"، مؤكداً أن "أسوأ ما قامت به هو شيطنة الإسلام كله، وتخريب سورية في كل مفاصلها، وخصوصاً زج الشباب في المعارك ودفعهم إلى موت لا طائل منه".
وأكد الخطيب أن "الغرباء ساهموا في بيع الوهم ونقض كل بنية إسلامية متوازنة لفرض فكر التكفير والذبح والدم، الذي يمهدون له بطبقات تنظيمية مموهة نهايتها فكر تكفيري يستبيح كل شيء". 
 

المصدر: فيس بوك + وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها