موضة

المصممين يرفضون تصميم ملابس لـ «ميلانيا ترامب»!

مصدر الصورة: SBS
موضة | داماس بوست

أصر مارك جاكوبس وتوم فور وهما اثنين من أكبر الأسماء في صناعة الأزياء بأنهما لن يقوما بتصميم أي شيء لـ ميلانيا ترامب في أي وقت قريب، على الرغم من تصريحات تومي هيلفيجر الأسبوع الماضي أن "أي مصمم يجب أن يفخر بارتدائها تصميماته".

قال جاكوبس "ليس لدي أي اهتمام على الإطلاق في تصميم ملابس ميلانيا ترامب ..وأنا شخصياً أُفضل وضع طاقتي في مساعدة أولئك المتضررين من قبل دونالد ترامب وأنصاره".

كانت Sophie Theallet أول مصممة أزياء تقول إنها سوف تقاطع أي فرصة لتصميم الأزياء للسيدة الأولى الجديدة، كما نشرت عن خطاب على تويتر تلعن به رئاسة ترامب!

بينما يقول بعض المصممين أن دوافعهم لذلك سياسية بحتة، ولكن اظهر البعض الآخر السبب المباشر وهو المظهر الشخصي لـ ميلانيا ترامب!! حيث يصر توم فورد أنه اتخذ قراره “منذ سنوات” فيقول: "طُلِب مني أن أُصمم ثياب [ميلانيا ترامب] قبل سنوات قليلة ماضية وأنا رفضت “وقال. “انها لا تناسب تصاميمي"

ولكن بالنسبة لفورد، فإن السبب المنطقي الذي ذكره لعدم إرتداء السيدة الأولى تصاميمه كان أكثر من ذلك. حيث قال "حتى لو كانت هيلاري هي التي فازت، لن ترتدي ملابسي".

وأوضح فورد إن ملابسهم مكلفة للغاية، حيث يتكلف الفستان الواحد في المتوسط 3000 £. وأكمل "إن طريقة تصنيع وتنفيذ هذه الملابس هي المكلفة. لذلك أعتقد أن لا يجب أن يرتدي أحد مثل هذه الملابس باهظة الثمن".

وقال المصمم الأمريكي سينثيا رولي عندما سُئل عن رغبته في تصميم الملابس لميلانيا إجابة ظريفة جدا: " ببساطة هي يمكنها شراء ما تريده "

إرتدت السلوفينية ميلانيا، وهي عارضة أزياء سابقة، تصاميمها من قبل أكبر المصممين بما في ذلك جوتشي، Roksanda ورالف لورين أثناء الحملة الانتخابية.

المصدر: موقع مشاهير

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها