ميديا

ما حقيقة مرض هيفاء وهبي وتدهور حالتها الصّحّيّة؟

مصدر الصورة: داماس بوست
ميديا | داماس بوست

انتشرتْ العديد من الأنباء حول تدهور الوضع الصّحّيّ للنّجمة اللّبنانيّة، هيفاء وهبي، عقب إصابتها بمرض الكبد من الدّرجة الأولى، وذلك إثر تغريدة لها، حول الإعلان عن مرضها عبر حسابها على "تويتر".

وكشف المكتب الإعلاميّ للنّجمة اللّبنانيّة في بيان صحفيّ، أنّ الأخبار التي انتشرتْ خلال الساعات الماضية، لا أساس لها من الصّحّة، موضحًا، أنّه لا تراجع في الوضع الصّحّيّ للفنّانة، هيفاء وهبي.

ودعتْ هيفاء، الجميع إلى استقاء الأخبار من مصادرها الرّسميّة لعدم إحداث بلبلة.

وشدّد المكتب الإعلاميّ، على أنّ الأنباء المتداولة حول معاناة هيفاء وهبي، من مشكلة في الكبد غير صحيحة إطلاقًا.

يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه العشرات من روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ بالشّفاء التّام لهيفاء، من هذه الوعكة الصّحّيّة المفاجئة.

يُذكر، أنّ الصحفيّ اللّبنانيّ، إيلي باسيل، ذكر عبر حسابه على "إنستغرام"، أنّ هيفاء وهبي تعاني، من مشكلة كبيرة في الكبد، وتتلقّى العلاج في مستشفى بالعاصمة بيروت، منذ شهر مضى.

وكانت هيفاء وهبي، قد أعلنتْ خبر مرضها، في تغريدة لها قبل حلول عيد الفطر بساعات، مقدّمة الاعتذار لجمهورها بسبب ابتعادها عن أيّ نشاطات فنيّة، خلال هذا الشّهر، بسبب خضوعها للعلاج داخل أحد المستشفيات، التي لم تعلن عنها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة