صحي

مخاطر صحيّة صادمة للنّسكافيه.. كيف تتوقفّونَ عن إدمان شربه؟

مصدر الصورة: داماس بوست
صحي | داماس بوست

يحظى النسكافيه بشعبيّة عالية بين النّاس، وصلت إلى إدمان كثيرين على شربه صباحًا ومساءً، وقبل القيام بأيّ عمل، لتنبيه عقولهم، ومنحهم النّشاط بعد شربه بوقت قصير.

فهل في الإكثار من شربه فوائد؟
بحسب اختصاصيّة التّغذية، علا ظاهر، فإن أضرار النّسكافيه تفوق منفعته، خصوصًا النّسكافيه 3 في 1، لكافّة الفئات العمريّة، وللمرأة الحامل أيضًا.

أولى أضراره، أنّه يزيد من معدل ضربات القلب، لاحتوائه على مادّة الكافيين، التي تؤدّي إلى أمراض القلب، والإصابة بهشاشة العظام، لأنّه يقلّل من نسبة الكالسيوم بالجسم.

وكذلك، وفقًا لـ "ظاهر"، إحتوائه على مادة كيميائيّة، تُسمّى "الأكريلاميد"، التي تتكوّن عند تحميص البن، مشيرة، إلى أنّ زيادتها تؤدي إلى تلف الجهاز العصبيّ، وتسبّب لمن يشربونه قبل النّوم، أرقًا شديدًا، ما يعني عدم القدرة على النّوم، وحدوث الصّداع، وعدم التّركيز.

ولم تغفل ظاهر، عن التّحذير من المادّة المبيّضة، الموجودة في أكياس النّسكافيه الجاهزة، والتي تقلّل من امتصاص الحديد، وتسبّب مشاكل بالجهاز الهضميّ.

كيفيّة التّخلص من إدمان شرب النّسكافيه؟
ما أوصتْ به "ظاهر"، لكلّ من يشرب النّسكافيه بصورة متكرّرة يوميًا، التّخفيف من شربه، حتى وإنْ أصابته حالة من العصبيّة، علمًا بأنّ هذا الوضع لا يستمر كثيرًا، وسيبدأ جسمه يتدرّج بالتعوّد على كميّة معيّنة منه. لذلك، يُفضّل الاكتفاء بكوب صغير، لا بشكل يوميّ، لقاء استبداله بمشروبات أخرى، كالشّاي الأخضر، والعصائر الصّحّيّة، إلى جانب الإكثار من شرب الماء، وخاصّة الماء المنكّه، الذي يساعد على التّخلّص من إدمان الكافيين، مع إمكانيّة الاستفادة من مكمّلات المغنيسيوم، التي تساهم في التّغلّب على أعراض الإدمان، وتقضي أيضًا، على الصّداع واضطرابات النّوم، ونقص الشّهيّة، وضعف العضلات.

وأكّدتْ اختصاصيّة التّغذية، أنّه باتّباع تلك النّصائح، حتمًا، سيقلّل من استهلاكه، حتى يتحوّل حجم الكوب الكبير إلى الحجم الصغير، وبالتّالي تقليل عدد مرّات شربه تدريجيًا، بغرض تجنّب أعراض انسحاب الكافيين من جسمه مباشرة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة