سياسي

الخارجية الروسية: تسييس الأنشطة الإنسانية في سورية غير مقبول

سياسي | داماس بوست

جددت روسيا الاتحادية الدعوة إلى ضرورة التخلي عن المعايير المزدوجة في مجال الإمدادات الإنسانية ورفض تسييس القضايا الإنسانية بشأن الوضع في سورية.

 

وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأن الجانب الروسي قدم خلال مشاركة سيرغي فيرشينين نائب وزير الخارجية في اجتماعات مجلس الأمن الدولي حول الجوانب الإنسانية والسياسية في سورية خلال الشهر الجاري تقييمات مفصلة بهذا الصدد مع التركيز على عدم قبول تسييس الأنشطة الإنسانية وعلى ضرورة التخلي عن “المعايير المزدوجة” في مجال الإمدادات الإنسانية.

وأشارت الخارجية الروسية في بيانها من جديد إلى إيلاء روسيا الاهتمام الكبير بإخراج المهجرين السوريين في مخيم الركبان والمحتجزين قسرا في داخله لافتة إلى أن الجانب الروسي عرض أيضا الوضع الكارثي للمهجرين في مخيم الهول بشمال شرق سورية.

وأوضح البيان أن مباحثات فيرشينين أكدت على مباحثات تسوية الأزمة في سورية وفق صيغة أستانا كالية فعالة بهذا الصدد ودور جهود المبعوث الخاص لسورية غير بيدرسون إزاءها.

 

وكان فيرشينين جدد خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في سورية الثلاثاء الماضي التأكيد على ضرورة القضاء على إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في إدلب الذين يواصلون الاعتداء على المدن والبلدات المجاورة واستهداف نقاط الجيش السوري.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها