خاص

حريق مستعر الان في تل حميس شرق الحسكة

خاص | داماس بوست

إتلاف مساحات تقدر بأكثر من ٥ آلاف دونم زراعي في حريق مازال مستمر في الأراضي المزروعة بالقمح والشعير في قرى "دامرجي - خزامى غربية - خزامى شرقية - الحبيس - الناعم - تل الصرات - الصوفية - أم عظام - الأبطخ"، وجميعها تتبع لناحية "تل حميس"، بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

الحريق الذي يعد الاكبر من نوعه ضمن موجة الحرائق التي ضربت مواسم القمح والشعير في المحافظات الشرقية "الحسكة - الرقة - دير الزور"، مازال مستمراً حتى ساعة إعداد هذا التقرير، وبحسب مصادر أهلية، فإن سيارة "فان بيضاء"، كانت تقل مجموعة من الأشخاص أضرموا الحريق بالقرب من قرية "دامرجي"، قبل فرارهم.

وتسببت سرعة الرياح بخروج الحريق عن السيطرة على الرغم من مشاركة أفواج إطفاء "القامشلي - الجوادية - القحطانية - تل حميس"، في محاولة إخماده إلى جانب استخدام الأهالي لأدوات الحراثة في محاولة لشق مساحات ترابية بين الأراضي المزرعة، في محاولة منهم لعزل الحريق ومنعه من التمدد.

إلى اشتعلت النيران في الأراضي الزراعية في كل من قرية "فارسوك - تل معروف - النعيج شرقي"، ما تسبب بإتلاف مساحة تقدر بنحو ١٢٠٠ دونم زراعي، وسط عجز من السكان المحليين بالسيطرة على الحريق بسبب سرعة الرياح.

وكانت هذه القرى التابعة لناحية "تل حميس"، قد شهدت أضرارا مادية كبيرة خلال شهر نيسان الماضي بسبب الفيضانات والسيول التي ضربتها، ما ادى حينها لإتلاف مواسم "الكمون - العدس"، وأضرار كبيرة في مساحات مزروعة بالقمح والشعير، ما يزيد في المعاناة الاقتصادية لسكان المنطقة الذين تهدمت منازلهم نتيجة للفيضانات.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها