دراما

محمد حداقي يرتدي عباءة المتشدد هذا الموسم وهو ’نجم سوريا الأول’

مصدر الصورة: داماس بوست
دراما | داماس بوست

ارتدى الفنان محمد حداقي هذا العام عباءة المتشدّد، وكان مقاسها حتمًا عليه من دون أيّ مبالغة ولا تقصير، حيث يلعب شخصية جديدة بدور "عمران" في مسلسل "عندما تشيخ الذئاب"، وهو تلميذ الشيخ عبدالجليل (سلوم حداد)، المتشدّد دينيًا الذي يعيش صراعًا نفسيًا بين رغباته وتعاليمه الدينية، ناهيك عن صراعاته مع الآخر وإقدامه على قتل جاره أبو فاروق (أيمن رضا) لأنه يخالف تفكيره الديني.

ويطلُّ الفنان محمد حداقي في عدة أعمال درامية، "مقامات العشق" ويلعب شخصية "عمر"، وهو رجل ينتمي إلى الديانة المسيحية يعتقد بالطريقة الصوفية ويؤمن بالإله الواحد لكل البشر، يتقاطع بمسيرة حياته مع محي الدين بن عربي وتنشأ بينهما علاقة صداقة تثمر مشروعًا كبيرًا.
كما يشارك في عملين كوميديين، هما "كونتاك" بشخصية "خطار"، رجل ريفي يخوض مجموعةً من المشكلات مع شخوص العمل، و"بقعة ضوء14" ويطل فيه بعدة لوحات.


ويعتقد بعض متابعي الدراما أن محمد حداقي هو "نجم سوريا الأول" في جميع المشاريع التي يشارك فيها، وهذا الوصف مأخوذ من زميله الممثل السّوري فادي صبيح كما وصفه في إحدى تصريحاته الصّحفية.


وما بين الكوميديا والتراجيديا، أثبت الفنان محمد حداقي أنه ممثل مُتعدّد المواهب، ففي مسلسل "الخربة" كان "فياض" السّاخر من الحياة ومن متاعبها وصاحب الابتسامة العريضة. وفي مسلسل "تخت شرقي" كان يتصارع مع الحياة بشخصية واقعية وهي "سعد" الذي يعاني من مشاكل مع زوجته.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة