خاص

32 مليار أقساط التامين والقطاع يتحسن 32 %

خاص | داماس بوست

كشف التقرير السنوي الصادر عن هيئة الإشراف على التأمين والذي حصل داماس بوست على نسخة خاصة منه أن إجمالي الأقساط التي حققتها شركات التأمين في كافة فروع التأمين خلال عام 2018 بلغ 32,7 مليار ليرة بنسبة نمو 30% عن العام الماضي بنسبة حيث كانت أقساطه 27,5 مليار ليرة . 

وأشارت الأرقام أن حصة المؤسسة العامة السورية للتأمين بلغت 70% من إجمالي أعمال قطاع التأمين بأقساط 22,8 مليار ليرة، وإجمالي الأقساط التي حققتها الشركات الخاصة 9,9 مليار ليرة بنسبة 30% وبنمو 0,17% عن العام الماضي.

وبالنسبة لأقساط الشركات من الحصة السوقية فقد بلغت في المؤسسة العامة السورية 70%، تليها الشركة الوطنية بـ 5% وبأقساط بلغت 1.7 مليار ليرة تليها شركة العقيلة للتأمين التكافلي بنسبة 4% من الإجمالي وأقساط 1.2 مليار ليرة ، تليها السورية العربية، والمتحدة، والتأمين العربية، والمشرق وآروب بنسبة 3% من الإجمالي لكل منها، بينما حققت الاتحاد التعاوني مانسبته 2% ، أما الشركة الكويتية وأدير والإسلامية فقد حققت 1% لكل منها وكانت الحصة الأصغر من أقساط السوق لشركة الثقة السورية للتأمين نسبتها 0.3% من الإجمالي.

في حين كانت أعلى نسبة نمو في الأقساط مقارنة مع العام الماضي لدى شركة العقيلة للتأمين التكافلي حيث بلغت 123% تليها شركة الاتحاد التعاوني بنمو 45% ثم المؤسسة العامة السورية للتأمين بنمو 30% أما أقل نسب نمو فكانت لدى الشركة الإسلامية بـ 12%.

بينما كان أكبر انخفاض لدى شركة الثقة بنسبة 53% عن أقساطها في العام الماضي، وشركة أدير بنسبة 24% وآروب بنسبة 16% والسورية العربية 13%، والكويتية 11% والمشرق 9% وكل من المتحدة والوطنية 6% أما العربية 2% وذلك بالمقارنة مع أقساطها في العام الماضي.

أما بالنسبة لأقساط التأمين بدون الإلزامي على السيارات فقد بلغ إجمالي الأقساط التي حققتها كافة الشركات 20,6 مليار ليرة بارتفاع عن العام الماضي بنسبة 18% حيث كانت أقساطه 17,4 مليار ليرة، مقابل 8،8 مليار ليرة للشركات الخاصة فقط بنسبة 43% من الإجمالي وبنسبة نمو 19% عن العام الماضي.

هذا وقد حققت المؤسسة السورية للتأمين أعلى حصة سوقية من الأقساط بدون أقساط التأمين الإلزامي بـ11,7 مليار بنسبة 57%، تليها الوطنية بنسبة 7% وكل من السورية العربية والعقيلة والمتحدة بـ 5% من الإجمالي تليها العربية والمشرق وآروب بنسبة 4% لكل منها و3% للاتحاد التعاوني و2% للكويتية والإسلامية وأدير وأقل الشركات حصةً كانت لشركة الثقة 1%

الحصة الأكبر

بالمقابل حقق فرع تأمين السيارات الإلزامي الحصة الأكبر من السوق بنسبة 37% من الإجمالي حيث بلغت أقساطه 12 مليار ليرة وفق الفروع يليه فرع التأمين الصحي بنسبة 34% من إجمالي أعمال السوق محققاً أقساطاً بقيمة 11 مليار ليرة ثم تأمين السيارات التكميلي بـ 8% وبأقساط 2,7 مليار ليرة ، يليه تأمين الحريق بأقساط 2,5 مليار ليرة وبإجمالي أقساط 8 %، في حين بلغت نسبة تأمينات النقل 5% بأقساط 1,7 مليار ليرة وتأمينات الحوادث العامة 3% بأقساط 1,1 مليار ليرة كما سجلت أقساط كل من تأمينات الهندسي والحياة 500 مليون ليرة لكل منها أما أقل الحصص السوقية فكانت لتأمين السفر بأقل من 1%.
هذا وكانت أعلى نسبة نمو في فروع التأمين بالهندسي مسجلة 71% مقارنة مع العام الماضي، يليه فرع التأمين الصحي بنسبة نمو 29% وتأمين الحريق بنسبة 26% والتأمين الإلزامي للسيارات 21%، كما حقق فرع تأمين النقل نمو بنسبة 9% والسيارات التكميلي بـ 6% والحياة 5% والسفر 7%، بالمقابل انخفضت أقساط تأمينات الحوادث العامة بنسبة 28%، وكذلك أقساط تأمين الطيران الذي يؤمن حصرياً لدى المؤسسة العامة السورية للتأمين .
تعويضات الشركات
أما التعويضات المسددة لعام 2018 حسب الشركات فقد بلغت 18 مليار ليرة موزعة على كافة شركات التأمين بنسبة نمو 7% عن إجمالي التعويضات المسددة في عام 2017 التي بلغت 17 مليار ليرة . 
هذا وتشكل حصة شركات التأمين الخاصة 29% من إجمالي التعويضات حيث بلغت /5/ مليار ليرة بنمو 16% عن التعويضات المسددة في العام الماضي، مقابل 13 مليار مسددة من قبل المؤسسة العامة.
في حين بلغت نسبة التعويضات المسددة إلى الأقساط المكتتبة لدى كافة شركات التأمين 56% بينما كانت لدى الشركات الخاصة بنسبة 54%.

بالمقابل بلغت حصة السورية للتأمين من التعويضات المدفوعة 13 مليار بنسبة 71% من إجمالي التعويضات كان للشركة الوطنية للتأمين الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة من الشركات الخاصة حيث بلغت نسبتها للإجمالي 6% بقيمة مليار ليرة تليها العقيلة بنسبة 4% بقيمة 708 مليون ليرة تليها كل من العربية والمشرق والإسلامية وآروب بنسبة 3% لكل منها بتعويضات 500 مليون لكل منها، ثم المتحدة والسورية العربية والاتحاد التعاوني بـ2% من إجمالي التعويضات لكل منها بقيمة 300 مليون ليرة، أما باقي الشركات فكانت حصة كل منها حوالي 1% من إجمالي المسدد في السوق.

التأمين الصحي أولاً

وبالنسبة لتعويضات الفروع حصل التأمين الصحي على الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة حيث بلغت 72% بقيمة 13 مليار ليرة يليه فرع تأمين السيارات بنوعيه الإلزامي والتكميلي بنسبة 25% من إجمالي التعويضات يليه تأمين الحريق بـ2% ، وبمقارنة المطالبات المدفوعة مع الأقساط المكتتبة كانت أعلى نسبة في التأمين الصحي حيث بلغت 118% من مجموع أقساطه يليه فرع تأمين السيارات الذي بلغت تعويضاته نسبة 30% من أقساطه وكانت نسبة تعويضات فرع الحياة إلى أقساطه 1% و12% لفرع تأمين الحريق و18% في الحوادث العامة و3% في تأمين النقل.

الأعلى نموا

وكانت أعلى نسبة نمو في التعويضات لفرع تأمينات الحوادث العامة 120% وفي الحياة 25%، كما نمت تعويضات فرع السيارات 12% والصحي 10%، أما الفروع التي انخفضت تعويضاتها عن العام الماضي فكانت السفر بنسبة 100% والحريق 65%، والنقل 11%.

أما إجمالي عدد وثائق التأمين الصادرة عن شركات التأمين الخاصة فقد بلغت 140 ألف وثيقة موزعة على الشركات الخاصة بانخفاض بنسبة 54% عن عدد الوثائق الصادرة في العام الماضي.
في حين كان عدد وثائق التأمين الصادرة عن الشركات الخاصة بدون وثائق التأمين الإلزامي 45 ألف وثيقة بنمو عن العام الماضي بنسبة 19% .
بينما كان أكبر عدد لوثائق التأمين الصادرة والموزعة على الفروع للتأمين الإلزامي للسيارات بنسبة 68% ، يليه فرع تأمين السيارات التكميلي بنسبة 7% للإجمالي والتأمين الصحي (فردي وجماعي) بـ 8.2 ألف وثيقة، يليه تأمين النقل والسفر بـ 7 آلاف، إضافة إلى 4800 وثيقة تأمين حياة (فردي وجماعي) أما في فرع الحريق فكان العدد 3900 وثيقة والحوادث العامة 3700 وثيقة إضافة إلى 333 وثيقة تأمين هندسي.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها