خاص

‘‘قسد‘‘ تسمح للنساء والاطفال بمغادرة المخيمات بضمانة شيوخ العشائر

خاص | داماس بوست

كشفت مصادر مقربة من قوات سورية الديمقراطية، أن الأخيرة قررت السماح بعودة عدد من قاطني المخيمات إلى قراهم في مناطق "الطبقة - منبج - الرقة"، مشيرة إلى أنه سيتم السماح فقط للنساء والأطفال بالعودة خلال المرحلة الحالية.


النازحون الذين سيتم السماح لهم بالعودة، هم من سكان مخيمات "عين عيسى - الطويحينة"، وتقدر الأعداد التي سيسمح لها بالعودة بنحو ٤ الاف شخص، فيما تؤكد مصادر "داماس بوست"، أن حجة "المخاوف الامنية من عودة ظهور تنظيم داعش"، هي المبرر الذي قدمته "قسد"، لعدد من وجهاء العشائر الموالين لها ممن تقدموا بمبادرة إخلاء المخيمات.

المعلومات تشير أيضاً إلى أن النازحين الذين ستبدأ حركة عودتهم إلى قراهم يوم السبت القادم، سيخضعون لإجراءات أمنية مشددة، من بينها الحصول على كفالة من أحد وجهاء العشائر الذين ستحددهم "قسد"، كضامنين للعائدين، على أن يتحمل الضامن مسؤولية بقاء المدنيين في قراهم وعدم مغادرة المناطق التي تسيطر عليها "قسد"، إضافة لتحمله مسؤولية "أي عمل يخل بالأمن".

ويقدر عدد سكان مخيم "عين عيسى"، بنحو ٢١ ألف شخص، غالبيتهم من النازحين من مناطق ريف دير الزور الغربي الذين لم تسمح لهم "قسد"، إلى الآن بالعودة إلى قراهم التي من المفترض إنها بحكم "الآمنة"، كما يقدر عدد سكان مخيم "الطويحينة"، المقام بشكل عشوائي إلى الغرب من مدينة "الطبقة"، بنحو ١٢ ألف شخص، نزحوا خلال المعارك التي شهدتها مناطق ريف الرقة الجنوبي في صيف العام ٢٠١٦، والتي أفضت لسيطرة "قسد"، على الطبقة والمناطق التابعة لها.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها