سياسي

جيفري: واشنطن لا تملك معلومات تؤكد صحة استخدام سوريا الأسلحة الكيماوية

سياسي | داماس بوست

أقر المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشأن السوري، جيمس جيفري، اليوم ، بأن واشنطن لا تملك معلومات تؤكد صحة تقارير حول استخدام القوات الحكومية السورية سلاحا كيميائيا مؤخرا.


وفي تعليقه على تطورات الوضع في إدلب، قال جيفري، أثناء جلسة استماع نظمتها لجنة الشؤون الدولية بمجلس النواب الأمريكي: "نحن نتابع تلك التطورات باهتمام بالغ، شأنها شأن تقارير عن استخدام السلاح الكيميائي. لا نستطيع تأكيدها. لكننا نتابع هذا الموضوع".

وقالت الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، إنها ترى "إشارات" على أن الحكومة السورية "ربما استأنفت" استخدام الأسلحة الكيميائية، بما في ذلك الهجوم المزعوم بغاز الكلور، في 19 أيار.

وأضافت الوزارة أنه إذا استخدمت الحكومة السورية الأسلحة الكيميائية، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون "على نحو سريع ومناسب".

من جهتها، نفت دمشق، الأحد الماضي، تقارير عن استخدام الجيش السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية، واصفة إياها بالكاذبة.

وسابقا اليوم، ذكر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن واشنطن "تتجاهل بشكل فظ" المعلومات التي تقدمها موسكو حول إعداد الإرهابيين في سوريا لتنظيم استفزازات جديدة باستخدام المواد الكيميائية، بهدف توجيه اتهامات إلى الحكومة السورية باستخدامها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة