ميداني

«داعش» إلى الفلبين

مصدر الصورة: Reuters
ميداني | داماس بوست

رجح خبير في شؤون الإرهاب أن تنظيم "داعش" قد يعلن العام المقبل 2017 إقامة "ولاية" في الفلبين الواقعة في جنوب شرق آسيا، لتعويض خسائره الكبيرة في العراق وسوريا.

وصرح أوتسو إيهو، الخبير في المركز الدولي لتحليل الإرهاب "Jane" أن هناك احتمالا متزايدا بخصوص الفلبين، فقد أعلن العديد ولاءهم له، مضيفا أن مركز "الولاية" قد يكون في جزيرة منداناو جنوب البلاد.
وأشار إيهو إلى أن العديد من الجماعات "الإسلامية" المسلحة التي أعلنت ولاءها للتنظيم ستكون حاضرة، وفي مقدمتها جماعة "أبو سياف"، منوها أن منداناو هي "الموقع الرئيس حيث لا تزال تلك الجماعات تتمتع بحرية الحركة وإقامة معسكرات تدريب وشن هجمات".
وأضاف إيهو: "هذا المستوى من الفوضى وعدم قدرة قوات الأمن والمؤسسات الحكومية على السيطرة على هذه المنطقة يجعلها المكان الأكثر ترجيحا" لإعلان ولاية "داعش".
 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها