ميديا

سارة نخلة فتحت النار من جديد بقضية طلاقها

ميديا | داماس بوست

فتحت الفنانة سارة نخلة، النار من جديد، على زوجها الفنان المصري أحمد عبد الله محمود، بسببه رفضه تطليقها، ولجوئها إلى القضاء للانفصال عنه وأخذ حقوقها المادية.

وكتبت سارة عبر على "فيسبوك"، رسالة وجهتها لزوجها، قالت فيها: "بما إن إحنا بأيام مفترجة، حابة أقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيك على الملأ، حسبنا الله ونعم الوكيل في كل راجل بيمرمط مراته عشان يطلقها".

وأضافت: "حسبنا الله ونعم الوكيل بكل راجل ما بيخرجش من الجواز بالمعروف، حسبنا الله ونعم الوكيل بكل أم وأب معرفوش يربوا ابنهم إنه يتقي ربنا في بنات الناس وما يضربهاش ولا يقل منها ويحترمها ولا يذلها، حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل".

وتابعت: "أقسم بالله وحيات ربنا ما زعلانة وكدا كدا أنا هتطلق وأنا واثقة بربنا وواثقة بالقضاء المصري العادل اللي هينصفني قريب جدًا بإذن الله تعالى".

واختتمت رسالتها مهددة زوجها: "هشوف ورقة طلاقي قريب جدًا جدًا، راح الكتير وفاضل القليل بإذنك يارب، أنا سايبة الملاك يفرد جناحاته براحته والورق كتير لسة متفتحش، عشان لما هتكلم ما بحبش حد يقاطعني".

وكانت سارة نخلة قد أقامت دعوتين قضائيتين ضد زوجها، الأولى تطلب فيها الطلاق منه، والثانية تتهمه خلالها بالاعتداء عليها، ليصدر حكم ضده في القضية الثانية، بالحبس 3 أشهر، إلا أنه تقدم بطعن وتم قبوله من المحكمة ليتم إلغاء حكم الحبس.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة