خاص

ملثمون يقتحمون منزل طبيبة فجر اليوم في ‘‘نوى‘‘.. والتحقيقات مستمرة

خاص | داماس بوست

أطلقت مجموعة مجهولة الهوية النار على أفراد عائلة الطبيبة "ميسون فريد خطاب"، بعد اقتحام منزلهم الكائن في مدينة "نوى"، بريف درعا الغربي فجر اليوم، ما أدى لإصابة الطبيبة واثنين من أفراد أسرتها.

العملية التي جاءت بهدف السرقة تمت فجر اليوم، وتمكن المقتحمون من سرقة مصاغ ذهبي إضافة إلى مبالغ مالية، فيما تم إسعاف المصابين إلى مشفى درعا الوطني.
مصادر خاصة قالت لـ "داماس بوست"، إن عملية التحقيق في الحادثة متواصلة منذ الإبلاغ عنها من قبل الشرطة المدنية وفرع الأمن الجنائي في المحافظة، علما إن محافظة درعا تشهد عمليات مشابهة بين الحين والآخر.
يشار إلى أن محافظ درعا "محمد خالد الهنوس"، كان قد أكد في وقت سابق إن الوضع الأمني في المحافظة مستقر ولا يرقى للتهويل الإعلامي الذي يتحدث عن وجود خلايا نائمة أو توجه لدى بعض الميليشيات بإشعال درعا مرة أخرى، مشيراً إلى أن العمليات والحالات الفردية التي تشهدها المحافظة بين الحين والآخر في حدود الطبيعي.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها