خاص

وفاة طفلان بحريقين منفصلين بالحسكة.. الإطفاء لـ "ناس وناس"

خاص | داماس بوست

توفي طفل نتيجة لحريق شب في إحدى خيام القسم الخامس في مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي، فيما توفي آخر نتيجة لحريق شب في منزله بالحي الغربي من مدينة الدرباسية بريف الحسكة الشمالي.

مصادر أهلية في مخيم الهول قالت لـ "داماس بوست"، إن الحريق الذي شب بسبب "غاز سفري" في خيمة لإحدى العوائل السورية المقيمة في المخيم، تسببت بوفاة الطفل "يوسسف المحمد"، بعد إصابته بحروق من الدرجة الأولى، وفيما عمل قاطني المخيم على إخماد الحريق بدون تدخل من قبل عناصر "الإدارة الذاتية"، فقد قامت "الآسايش"، بإغلاق القسم أمنيا تحسبا لخروج مظاهرة ضد إدارة مخيم الهول التي تتعمد التقصير في مثل هذه الحوادث.
من جانب آخر، توفي الطفل "محمود شيخو"، نتيجة لحريق اشتعل في منزل ذويه بفعل "ماس كهربائي"، وبحسب مصادر أهلية في المدينة نفسها، فإن عدداً من سيارات الإطفاء توجهت سريعا إلى مكان الحريق في الحي الغربي من مدينة "الدرباسية".
يشار إلى أن الخدمات في مناطق الإدارة الذاتية توزع بحسب البنية السكانية للمناطق، وعلى سبيل المثال، تحصل المدن والقرى ذات الغالبية الكردية على ساعات وصل للتيار الكهربائي أكثر من نظيرتها المسكونة من المكون العربي، ويعتبر السكان إن تقصير الإدارة الذاتية في التدخل بإطفاء الحرائق المذكورة يأتي وفقا للآلية نفسها.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها