سياسي

الخارجية اللبنانية تنفي أي لقاء بين باسيل ومسؤول ‘‘اسرائيلي‘‘

سياسي | داماس بوست

نفت مصادر في الخارجية اللبنانية نفيا قاطعا تقريرا إعلاميا عن حصول اجتماع في موسكو​ بين وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، ومسؤول "إسرائيلي"، مشددة على أن الخبر من نسج الخيال.


من جهتها، أوردت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، أن باسيل تقدم بشكوى أمام النيابة العامة الاستثنائية في جبل لبنان، بواسطة وكيله القانوني، المحامي ماجد بويز، ضد صاحب موقع "ايلاف"، بجرائم "التحقير والقدح والذم". وأشارت الوكالة إلى أن نشر الموقع المذكور مقالا حول لقاء مزعوم بين باسيل ومسؤول "إسرائيلي" "ألحق ضررا كبيرا بسمعة المدعي ومكانته السياسية والاجتماعية لاتهامه بالاتصال والتواصل مع العدو "الإسرائيلي".

وكان "إيلاف" نقل، يوم أمس 17 نيسان، عن "مصدر رفيع" قوله إن "باسيل التقى مسؤولا "إسرائيليا" عالي المستوى في موسكو وبحث معه مسألة الخلاف على الحدود البحرية بين البلدين.

ووفقا للمصدر فإن اللقاء دام نحو ساعتين برعاية روسية، وتباحث الجانبان في قضايا تهم البلدين، منها المسألة السورية ومسألة مصانع الأسلحة الإيرانية في لبنان. كما حمل المسؤول "الإسرائيلي" باسيل رسالة إلى الرئيس اللبناني، ميشال عون، تفيد بأن "إسرائيل" لا ترى لبنان عدوا لها، إلا أنها لن تتوانى عن ضرب مصالح إيران و"حزب الله" في لبنان.

وقال المصدر لـ"إيلاف" إن الوزير اللبناني، من جهته، طالب الجانب "الإسرائيلي" بالكف عن تهديد بلاده بسبب "حزب الله"، قائلا إن الأخير هو جزء من مكونات لبنان والدولة اللبنانية ستعرف كيف تستوعب كل الأحزاب والفئات تحت سيادتها.

وألمح المصدر، بحسب الموقع السعودي، إلى أن الوزير اللبناني بحث مع المسؤول "الإسرائيلي" قضية العقوبات الأمريكية على لبنان وطلب منه التوسط لدى الجانب الأمريكي من أجل التريث قليلا وإمهال لبنان بعض الوقت في هذا المجال.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها