تغذية

أهم 5 أطعمة لتخفيف الوزن

تغذية | داماس بوست

يرغب معظمنا في تخفيف الوزن، خاصةً مع اقتراب موسم البحر وللتمكّن من ارتداء ملابس السباحة بثقة وارتياح. ولكن عملية تخفيف الوزن عملية محبطة ومعقّدة، ولكن يمكنك التخلّص من الوزن والدهون الزائدة في الجسم عن طريقة اتّباع نظام غذائي متوازن وصحّي. إليك اليوم أهم 5 أطعمة التي يمكنك اضافتها إلى نظامك الغذائي اليومي والتي قد تساعدك على خسارة الوزن الزائد.

الخضروات الورقية

تعد الخضار الورقية من أفضل الخيارات لخسارة الوزن واكتساب المغذيات الضرورية للصحّة. سواء أكان السبانخ أو اللفت أو الجرجير أو البنجر الأخضر أو ​​أي طعام آخر، فننصحك بتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات والتي ستعطيك الشعور بالشبع بأقل سعرات حرارية.

بذور الشيا

استخدمت بذور الشيا في الحضارات القديمة كمصدر للطاقة المستدامة. تحتوي بذور الشيا على الألياف والبروتين والأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 وعدد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. سوف تغذي الألياف البكتيريا الجيدة في الأمعاء، والتي اثبت أنها تساعد في فقدان الوزن

زيت الزيتون

يعد زيت هو من أصح مصادر الدهون التي يمكنك دمجها في نظامك الغذائي والتي تساعد في إنقاص الوزن. هذا صحيح، إن تناول الدهون لن يجعلك بدينة! سيساعد هذا الزيت الغني بمضادات الأكسدة على إبطاء امتصاص الطعام، وبالتالي المساعدة في تحقيق توازن في نسبة السكر في الدم، كما سيعطيك الشعور بالشبع ويحد من الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة. تذكري أنه مثل أي نوع من أنواع الدهون، عليك الاعتدال.

 

الدجاج العضوي بدون جلد

يعد الدجاج من أكثر المأكولات الغنية بالبروتين حتى أكثر من اللحم البقر والضأن والأسماك وغيرها من المصادر الحيوانية. الحصول على البروتين الكافي يساعد جسمك على حرق الدهون الزائدة وتنمية العضلات. يساعد البروتين في تسريع عملية الأيض والشعور بالشبع مع كمية أقل من الطعام. نوصي باستخدام الدواجن العضوية لأنها لم تتعرض لمبيدات الأعشاب والمبيدات الحشرية والمضادات الحيوية والهرمونات.

الأفوكادو

ليكن الأفوكادو العنصر الأساسي في نظامك الغذائي سواءً كنت تحاولين إنقاص وزنك أو الحفاظ على وزنك الحالي أو كنت ترغب فقط في تناول الطعام الصحّي! يحتوي الأفوكادو على كمّية هائلة من الألياف والدهون الأحادية غير المشبّعة الصحّية للقلب. أظهرت الأبحاث انخفاض مؤشر كتلة الجسم ووزن الجسم ومحيط الوزن لدى مستهلكي الأفوكادو مقارنة بأولئك الذين لا يتناولون الأفوكادو. لذا، أضيفي الأفوكادو إلى عصائرك أو السلطات أو السندويشات.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة