محلي

ماذا قال رئيس دائرة التجنيد عن البدل الداخلي للخدمة الإلزامية؟

مصدر الصورة: Politikus.ru
محلي | داماس بوست

في لقاء تلفزيوني مع رئيس دائرة التجنيد الوسيطة العقيد الركن عماد الياس أكد من خلاله ان كل ما يشاع على وسائل التواصل الاجتماعي حول البدل الداخلي بخصوص الخدمة الالزامية عار عن الصحة.

وأكد الياس "أن البدل الخارجي مازال كما هو ولم يجر أي تعديل عليه وما يشاع حول دراسة موضوع دفع بدل داخلي غير صحيح مطلقاً لافتاً إلى أنه عندما يصدر أي شيء قانوني سيعلن من خلال وسائل الإعلام ".

وفيما يتعلق بالذين غادروا سورية بعمر 17 سنة في عامي 2010 و 2011 أوضح الياس أن من غادر سورية بطريقة نظامية ومشروعة قبل سن التكليف أو بعده ولم يحصل على دفتر خدمة العلم فعليه مراجعة أقرب بعثة دبلوماسية موجودة في البلد الذي يقيم فيه لإجراء استمارة خطية مع سند إقامة إضافة إلى تصريح يتعهد فيه بأنه غير موظف وبدفع البدل بعد إتمامه الأربع سنوات.. وإن كان يرغب بالتأجيل في حال كان طالب علم في بلد الإقامة فعليه تقديم مصدقة دراسية بعد تصديقها من السفارة وفق النموذج المعتمد وارسالها إلى ذويه في سورية كي يتم تأجيله.

وقال الياس "إنه صدر قرار وزاري منذ نحو الشهر للمواطنين الذين خرجوا من البلد لظروف قاهرة عن طريق معابر غير شرعية وعلى كل مواطن غادر سورية بطريقة غير مشروعة ويرغب بالتأجيل أن يراجع البعثة الدبلوماسية الموجودة في بلد الإقامة وإن كان في تركيا فهناك بعثة كاملة تقوم بكل الإجراءات من قطع جوازات السفر وتسجيل سندات إقامة وما شابه حتى في لبنان كذلك الأمر وعند صدور الموافقة عليه أن يتقدم بأوراق تأجيل أو أوراق دفع بدل وعند عودته للبلد يقوم بتسوية وضعه مع إدارة الهجرة والجوازات".

وأضاف الياس "إنه في الدول التي لا يوجد فيها سفارات سورية يقوم ذوو المكلف بإملاء البيانات الشخصية عن ولدهم بناء على مسؤوليتهم الشخصية ويمنح كل حقوقه بالتأجيل وبمجرد أن يصبح وضع المكلف قانونياً لا يمنح دفتر خدمة علم إلا بحضور صاحب العلاقة إلى سورية".

وحول المقيمين خارج البلد وعليهم دعوات احتياطية قال الياس "إن هناك قسماً منهم استفاد من مراسيم العفو وراجع البعثات الدبلوماسية وتزود بسند إقامة خاص بالاحتياطيين وتقدم به ذويه لشعبة تجنيده وتمت تسوية وضعه وشطبه من الدعوات الاحتياطية كمقيم خارج البلد أما من دعي للخدمة الاحتياطية وخرج من معبر غير شرعي بعد دعوته فالمرسوم لا يطبق عليه وإنما يطبق على من غادر سورية قبل دعوته للاحتياط".

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها