اجتماعي

الفحص الطبي ما قبل الزواج في القلمون يسهم في تراجع الأمراض بنسبة 95%

مصدر الصورة: داماس بوست
اجتماعي | داماس بوست

أسهم الفحص الطبي ما قبل الزواج المطبق منذ ثلاث سنوات على المواطنين والمقيمين في القلمون الغربي من محافظة ريف دمشق في خفض الأمراض الوراثية بنسبة تزيد على 95%، حسبما ذكر الدكتور زياد الزحيلي استشاري طب الأسرة ورئيس عيادة فحص ما قبل الزواج والوقاية السريرية وتعزيز الصحة في القلمون.

وقال: إن عدد المواطنين الذين تقدموا للفحص العام الماضي وصل إلى ألف مواطن, مؤكداً أن العيادة تخدم المواطنين في منطقتي النبك ويبرود في محافظة ريف دمشق بكل نواحيهما وقراهما وأن هذا الفحص بات من المتطلبات الأساسية للزواج ولا يتم عقد القران إلا بعد إجراء الفحص وتقديم ما يثبت ذلك.


وأشار الزحيلي إلى أن فحص ما قبل الزواج يشمل أكثر من 7 أمراض معدية ووراثية تشمل الأمراض المعدية ونقص المناعة المكتسبة (الإيدز) HIV، والتهاب الكبد الوبائي ب، والتهاب الكبد الوبائي ج، والزهري. أما فيما يتعلق بفحوصات أمراض الدم الوراثية فتشمل أنيميا حوض البحر المتوسط التلاسيميا، وفقر الدم المنجلي وهناك فحوصات أخرى مثل فصيلة الدم، وفحص مناعة الجسم ضد الحصبة.


ولفت إلى أنه, وخلال عمل العيادة على مدى ٣ سنوات الماضية, حققت نتائج ايجابية ووقائية حيث تم اكتشاف ٣ حالات عدم توافق للزواج بسبب أمراض وراثية وقد تفهم العريسان ذلك وتجنبا الزواج خوفاً منها وتم اكتشاف حالات كثيرة من التهاب الكبد (B) لدى أحد العريسين وجرى في حينها مخاطبة المنطقة الصحية للإعلام عن الحالة وإعطاء اللقاح المجاني الوقائي للعريس الشريك أو الشريكة، كما تم اكتشاف حالات عديدة من التهاب الكبد (C) وهي حالة خطيرة تؤذي حاملها وقد تم توجيه المصابين بالعلاج بأقصى سرعة خوفاً من الاختلاطات مستقبلاً، لافتاً إلى أنه لم تكتشف في المنطقة أي حالة لمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز). في حال كان العريس خارج القطر ولديه وكيل يقول الزحيلي، تقوم العيادة بإجراء التحليل للعروس فقط بموجب هذه الوكالة أو حركة مغادرة للعريس من الجوازات بناء على مخاطبة رسمية من عيادة الزواج وهذه الطريقة وفرت العناء والوقت والمال على العريس لأن تكلفة إجراء هذه التحاليل في دول الجوار تتجاوز الــ٤٠٠ ألف ليرة سورية، لذا لا داعي لأن يجريها العريس ويصدقها من السفارة والخارجية بل يتم طلبها من العيادة فقط في حال اكتشاف مرض وراثي عند العروس.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة