المهجر

أبو الغيظ: البلدان العربية منتجة لنصف عدد لاجئ العالم

المهجر | داماس بوست

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن مسيرة التنمية العربية تعرضت لانتكاسة كبرى في بعض الدول التي شهدت حواضرها الخراب والتدمير وتعرض سكانها للضياع والتهجير.


وأشار أبو الغيط في كلمة ألقاها، اليوم 28 آذار، في افتتاح أشغال المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري الذي يعقد في إطار القمة العربية في تونس في دورتها الثلاثين، إلى أن البلدان العربية صارت اليوم للأسف منتجة لنصف عدد لاجئ العالم.

وتابع أبو الغيط في كلمته، "جرثومة الإرهاب على الرغم مما تحقق من انتصارات على أكثر تجلياته قبحا، أي تنظيم "داعش" الإرهابي، ما تزال هذه الجرثومة كامنة في المجتمعات العربية.

وأشار أبو الغيط في الجلسة حسب "سبوتنيك" إلى أنه "ليس أمام الدول العربية في مواجهة تحدي التطرف المقيت سوى تحصين العقول الشابة بالتسامح وروح الانتماء الى الأوطان".

وأضاف أبو الغيط في حديثه، بأن الطاقة الكبرى لدى الاقتصاديات العربية، والمتمثلة في مجتمعاتها الشابة ما زالت غير مستغلة على نحو كامل ومهدورة وضائعة في بعض الحالات، واعتبر أن الأمر يحتاج إلى مئات وآلاف المبادرات والبرامج لتحفيز هذه الطاقة المعطلة.

وفي ختام كلمته قال أبو الغيط أن اجتماع المندوبين الدائمين التحضيري للقمة الذي انعقد أمس توصل إلى صيغة مشروع بشأن تزامن انعقاد القمتين العادية والتنموية، الاقتصادية والاجتماعية وتتضمن الصيغة الموافقة على تزامن انعقاد القمتين مرة كل 4 سنوات، على أن يتم تطبيق هذا التزامن بعد انعقاد الدورة الخامسة للقمة التنموية في موريتانيا عام 2023.

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها