خاص

بالتنسيق ما بين ‘‘قسد‘‘و ‘‘درع الفرات‘‘.. مهربو البشر ينقلون عناصر داعش من دير الزور إلى جرابلس

خاص | داماس بوست

قالت مصادر أهلية لـ "داماس بوست"، أن عدداً من قيادات تنظيم "داعش"، وصلوا خلال الأيام الماضية إلى مدينة "جرابلس" بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي تشهد انتشاراً لقوات الاحتلال التركي.

المصادر أوضحت أن الواصلين من عناصر التنظيم، تمكنوا من الهرب من "باغوز فوقاني" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي بمساعدة من مهربي البشر المتعاملين مع كل من "قوات سورية الديمقراطية"، وميليشيات "درع الفرات"، علما أن الأخيرة تتبع للنظام التركي بشكل مباشر، ومن المفترض أنها من الأطراف المعادية لـ "قسد".
وتكلف عملية الفرار من المنطقة الشرقية إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات الاحتلال التركي وميليشياته ما يقارب 6000 آلاف دولار للشخص الواحد، علما أن غالبية العناصر فروا بدون عوائلهم التي نقلت إلى "مخيم الهول" بريف الحسكة الشرقي.
وغالباً ما يدخل عناصر التنظيم إلى المناطق الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي عبر قرية "طيشطان" الواقعة إلى الشرق من مدينة "جرابلس"، وكانت قوات الاحتلال الأمريكي قد اعتقلت عدداً من قيادات ميليشيا "جيش الثوار" التي تعد واحدة من مكونات "قسد" بسبب تورطهم بتهريب عناصر "داعش".

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها