خاص

قبل السماح بتصويره.. ‘‘قسد‘‘ تخفي 3000 جثة من مخيم باغوز فوقاني

خاص | داماس بوست

أكدت مصادر ميدانية أن ميليشيات "قوات سورية الديمقراطية"، نقلت عبر الشاحنات ما يزيد عن 3000 جثة من منطقة المخيم في قرية "باغوز فوقاني"، في خطوة تسبق إعلان السيطرة الكاملة على مناطق شرق الفرات بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، مشيرة إلى أن الجثث أخذت إلى جهة مجهولة.

وفيما أكدت المصادر أن غالبية الجثامين هي لعناصر من تنظيم داعش وعوائلهم، فإن عدد غير معروف من الجثامين يعود لمدنيين كانوا قد قضوا بنيران التحالف الأمريكي قبل أن تتم السيطرة على المخيم، بعد ارتكاب التحالف الأمريكي لـ "جريمة حرب" من خلال تنفيذه لعملية إبادة جماعية لمن كانوا في المخيم من عناصر داعش والمدنيين.
مصادر ميدانية قالت لـ "داماس بوست" أن من انسحب إلى منطقة الكهوف الواقعة بالطرف الشرقي من قرية "باغوز فوقاني"، وعددهم 157 عنصراً، مع عوائلهم، قرروا الاستسلام لـ "قوات سورية الديمقراطية"، إلا أن عوائلهم فقط من ستنقل إلى "مخيم الهول"، فيما سيتم اعتقال العناصر المتشددة من قبل "قسد".
يشار إلى أن "قوات سورية الديمقراطية"، كانت قد أصدرت بياناً أكدت فيه أن خطر تنظيم "داعش" لم ينته بعد، فيما لم يتم الإعلان الرسمي من قبل الإدارة الأمريكية عن نهاية وجود التنظيم على الرغم من إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، كان قد "غرّد" عبر موقع تويتر ليل الثلاثاء، بأنه سيتم التعامل مع آخر جيوب داعش في ذلك الوقت.

المصدر: داماس بوست - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها