خاص

"مجمع يلبغا" نحو الحياة بشروط استثمارية تزيل "سوق الحرامية"

مصدر الصورة: داماس بوست
خاص | داماس بوست

كشفت مصادر مطلعة لـ "داماس بوست"، أن مبنى "مجمع يبلغا" الشهير في دمشق، سيتحول إلى مجموعة من المشاريع الاستثمارية لصالح رجل الأعمال السوري "وسيم قطان"، بعقد أبرم بين وزارة الأوقاف المالكة للمجمع، وشركة "انتر سكشن"، لمدة 48 عاماً، بدءً من تاريخ إنهاء أعمال التجهيز.

وبحسب المصادر، فإن الطبقة الأرضية من المجمع ستكون للاستثمار التجاري والسياحي، حيث ستحوي على عدد من المطاعم والمقاهي، فيما ستكون الطبقات الأربعة الأولى للاستثمار كمقار لشركات متخصصة بعرض مواد البناء والتطوير العقاري، على أن يضم المجمع في ست طبقات منه فندقاً ضخماً يحتوي على 200 غرفة وبخدمات خمس نجوم.
وبحسب مصادر متعددة من محافظة دمشق، فإن الأخيرة ستقوم بأعمال ترميم وتجهيز للحديقة الملاصقة للمجمع، إضافة لتغيير شكل المنطقة المعروفة باسم "سوق الحرامية"، القريبة من منطقة الاستثمار، بحيث يتم إنهاء حالة الفوضى وانتشار البسطات غير المرخصة، وترحيل المشردين الذين يتخذون من الحديقة وأسفل جسر الثورة مقراً لإقامتهم.
وتعتبر الحديقة المذكورة ملاذا للمشردين والمتسولين ليلاً، وكانت السلطات الأمنية قد ألقت القبض على "شبكة شاذين" تتخذ من الحديقة نفسها مقراً للممارسات غير الأخلاقية"، وتقول المصادر أن تبديل شكل الحديقة الحالي، وإبعاد المشردين من محيط "مجمع يلبغ"، كان من الشروط غير المكتوبة التي طلبتها الشركة قبل توقيع العقد.
العقد المبرم بين الأوقاف والشركة المستثمرة، يشير إلى دخول المجمع في الخدمة بكامل طبقاته الإحدى عشرة خلال 14 شهراً، على أن يؤمن 1500 فرصة عمل خلال المرحلة التحضيرية، كما إن المتوقع أن يصل عدد العاملين فيه بشكل رسمي نحو 5000 عامل في الفندق.
يشار إلى أن هيكل المجمع الواقع بالقرب من منطقة "المرجة"، بني قبل 30 عاماً، إلا أنه يعد من أقدم المشاريع المتعثرة في سورية، لأسباب فنية منها المياه الجوفية التي ظهرت في طبقات ما تحت الأرض، ما أدى لعزوف المستثمرين عن التوجه إليه لكونه لا يعد من نقاط الجذب السياحية في العاصمة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة