خاص

توقف معمل الأسمدة يبشر بتخفيف ساعات التقنين

خاص | داماس بوست

كشفت مصادر حكومية خاصة لداماس بوست عن صدور قرار قبل قليل يقضي بإيقاف معمل الأسمدة في مدينة حمص عن العمل وتحويل كامل الكمية التي كان يستجرها المعمل يومياً والبالغة مليون و300 ألف متر مكعب غاز إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية وهذه الكمية كافية بحسب المصادر لتوليد 350 ميغا واط.

المصادر أكدت أن سبب توقيف معمل السماد هو العطل الفني الذي أصاب أحد خطوط الغاز المغذية لمحطات توليد الكهربائية والبالغة كميته مليون متر مكعب يومياً، وبالتالي تعويض هذا النقص لصالح الكهرباء الذي كانت ستضطر لزيادة برنامج التقنين ساعة واحدة إضافية على الأقل. وأوضحت المصادر أن الكميات المنتجة من مادة سماد اليوريا حتى ساعة توقيف المعمل بلغت 17 ألف طن. المصادر أشارت أن العقد الموقع مع شركة ستروي ترانس غاز الروسية سيدخل يوم غد الأحد حيز التنفيذ، مبيناً أن العقد يمتد لـ 40 عاماً، لاستثمار الشركة العامة للأسمدة في حمص، والتي تعد أحد أكبر الشركات في سورية، موضحاً أن العقد يتضمن حق فسخ العقد من طرف المؤسسة، والمطالبة بتعويض في حال عدم استطاعة الطرف الثاني إيصال المعامل إلى الطاقة التصميمية خلال مدة عامين، التزام الطرف الثاني "الروسي" بتطوير وصيانة وتحديث المعامل في الشركة، والحفاظ على بقائها وإنتاجيتها طوال فترة العقد، وحتى لحظة التسليم عند انتهاء العقد مقابل عدم تحمل شركة الأسمدة أي التزامات أو أعباء مالية ومادية خلال تنفيذ العقد، وأن الطاقات الإنتاجية المطلوبة لا تقل عن الطاقات التصميمية لمعامل الشركة، أما سقف التمويل اللازم للاستثمار فهو مفتوح، بحيث لا يقل عن 200 مليون دولار، ومهما احتاج العقد من أموال إضافية يتم تأمينها وإنفاقها.

المصدر: خاص - دماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها