ميداني

خبير عسكري: ما يحدث في الباغوز مسرحية هوليودية أمريكية

ميداني | داماس بوست

قال اللواء محمد عباس، الخبير العسكري والاستراتيجي ، إن ما يحدث في الباغوز مسرحية هوليودية أمريكية يتم تسويقها إعلاميا للعالم، لرسم صورة للقدرات الأمريكية التي قضت على التنظيم، والواقع أن ما يحدث لا يتعدى كونه عملية تسليم وتسلم بين التنظيم والقوات الأمريكية.


وأضاف عباس لـ "سبوتنيك" اليوم 13 آذار"ما يحدث كما قلنا لا يتجاوز فيلم هوليودي يسعى مخرجه الأمريكي إلى أن يصل إلى صنع صورة ذهنية لدى العالم بأن أمريكا تمكنت من الخلاص من "داعش"، الذي استبدلته في الرقة بقوات "قسد"، ويبد أن التحالف الدولي كله في سوريا قد تم اختصاره في "قسد"، وهو ما يترجم كلام ترامب منذ فترة قصيرة عندما قال "إن حلفاءنا في المنطقة قادرون على الخلاص من داعش".

وتساءل الخبير العسكري، عن الأعداد الكبيرة لـ"داعش"، قائلا: "أين ذهبت، وأين ذهبت معداتهم العسكرية الثقيلة من مدفعية ودبابات وغيرها، التي يحاربون بها منذ 5 سنوات؟ أين اختفت؟ وأين تذهب جثث قتلى التنظيم؟ ولماذا لم نسمع عن المقبوض عليهم أو نعرف أماكنهم؟".

وأكد الخبير العسكري، أن عمليات القبض والإجلاء لعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، أصبحت "مكشوفة بعد تكرارها مرات عديدة، حيث تدخل الحافلات والناقلات الكبيرة لتحملهم إلى الجانب الأخير لتغيير هيئتهم وحلق لحاهم وإعادة إلحاقهم بقسد"، مضيفا "ما يحدث في الباغوز فبركة إعلامية لا أكثر".

وتفرض قوات سوريا الديمقراطية حصارا على "الباغوز" منذ أسابيع لكنها أجلت مرارا الهجوم النهائي للسماح بإجلاء آلاف المدنيين، إلا أنها استأنفت الهجوم يوم الأحد الماضي مدعومة بضربات جوية من التحالف.

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها