دراما

الأجر أم الوقت السبب في انسحاب كاريس بشار من "دقيقة صمت"

دراما | داماس بوست

كثرت الأقاويل في الأيام الماضية عن أسباب انسحاب كاريس بشار عن مسلسل دقيقة صمت "ل سامر رضوان وشوقي الماجري".

بعدما تم الاعلان عن مشاركة الممثلة السورية كاريس بشار منذ عدة اشهر بمسلسل “دقيقة صمت” الذي سيعرض في السباق الرمضاني المقبل، وهو من بطولة عابد فهد وستيفاني صليبا، اعتذرت بشار عن هذا المسلسل وتم استبدالها بالممثلة رنا شميس التي بدأت صباح اليوم تصوير مشاهدها في مسلسل “دقيقة صمت”.

وقد صرحت بعدم صحة ما يشاع عن أن سبب تخلي “شركة الصباح” عن كاريس هو التقليص من الكتلة المالية للمسلسل بعد تعرض الشركة لضائقة مادية، فقررت استبدالها لارتفاع أجرها.

وأن الميزانية المرصودة لـ “دقيقة صمت” لا تقل عن ميزانية أي مسلسل آخر تنتجه الشركة حالياً في لبنان، مبينة بأن القرار اتخذ بالاتفاق بين الطرفين وبالتراضي، مع تقديم كامل الود والاحترام للنجمة السورية، والسبب الحقيقي هو التزام بشار بمسلسل “مسافة أمان” وعدم إمكانية تنسيق مواعيد التصوير بين العملين.

وانسحاب كاريس بشار يعود إلى إخلال الشركة المنتجة باتفاقهما فيما يتعلق بمواعيد التصوير، رغم أنها كانت من أوائل الممثلين الذين وقعوا عقد المشاركة في العمل.

وفي التفاصيل: تم الاتفاق بين الطرفين على أن تستغرق مدة تصوير العمل شهراً كاملاً ابتداء من تاريخ 5 آذار الجاري لغاية 5 نيسان المقبل، لتصور كاريس بعدها دورها في مسافة أمان، لتفاجئها الشركة قبل أيام من بدء التصوير بأنها تحتاج ل 45 يوماً كحد أدنى، فتواصلت كاريس مع المخرج شوقي الماجري، الذي أكد لها بأن مشاهدها تحتاج لـ 25 يوم تصوير لا أكثر وأن المدة الكلية لانتهاء العمل 47 يوماً كحد أعلى مما جعلها تفضل الاعتذار فاستبدلتها الشركة بممثلة أخرى ويظهر للعلن بأن السبب هو صعوبة التنسيق بين العملين.

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها