تغذية

مشروبات لها دور في منح الجسم النشاط و الحيوية

تغذية | داماس بوست

منذ الساعات الأولى من الصباح، يشعر بعض الموظفين في العمل بالخمول وعدم التركيز، وربما يصيبهم أيضًا الشعور بالنُعاس وبالتالي يتأخر إنجاز مهامهم، وأولوياتهم وربما يفشلوا فيها، ويصبحوا على نهاية اليوم تحت ضغط نفسي كبير.

هناك بعض المشروبات الطبيعية التي تلعب دورًا كبير في منح الجسم والدماغ النشاط والحيوية.

1- الموز مع الحليب

هذا المشروب يمد جسمك بطاقة لا نهائية، وقدرة على التركيز وتحفيز قدرة الدماغ على التفكير، وعدم الشعور بالخمول، وتحليته بالعسل مفيدة للغاية وتضاعف من فوائده،.

ويعمل على علاج الأنيميا حيث يقوم بعلاج فقر الدم لغناه بالحديد، وفيتامين "ب12"، والكالسيوم، ومعادن آخرى، كما يعمل على زيادة القدرة على التركيز، ويحمي من الإصابة بالزهايمر، وضعف الذاكرة. و يعتبر علاج فعال لضغط الدم المرتفع.

2- الزنجبيل

يزيد الزنجبيل من مستويات هذه المواد الكيميائية المهمة في الدماغ، بما في ذلك الدوبامين والسيروتونين. ويعتبر الدوبامين جزيء محفّز يساعد على التركيز و الإنتاج، أما السيروتونين فهو جزيء السعادة الذي يؤدي إلى الحفاظ على مزاج إيجابي.

ويستخدم الزنجبيل لعلاج فقدان الذاكرة والخرف أيضًا، لغناه بمضادات الأكسدة، التي تحسن من فقدان الذاكرة بعد حدوث سكتة دماغية.

3- الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مواد مضادة للأكسدة مثل (Flavonoids & Polyphenols)، التي تحتوي على كمية معتدلة من الكافيين المنبه للعقل، الذي يحتوي على مادة epigallocatechin-3 gallate، وهي مادة تساعد على نمو خلايا الدماغ وتحميها من التدمير، و تقوي الذاكرة الضعيفة، وتقاوم الأنزيم المسؤول عن تحطيم استيل كولين الدماغ.

كما يحتوي على أحماض أمينية تزيد من نشاط النواقل العصبية، ما يساعد على تقليل القلق وزيادة الاسترخاء، ويكفى تناول كوب واحد بعد وجبة الإفطار يوميا.

4-القهوة التركي

من الجيد تناول فنجان واحد من القهوة التركي بعد تناول وجبة الإفطار يوميًا، لأنها تحتوى على الكافيين ومضادات الأكسدة التي تعمل على زيادة يقظة الدماغ عن طريق إيقاف مادة "الأدينوسين" التي تسبب النعاس.

وتُحسن القهوة المزاج عن طريق زيادة نسبة هرمون "السيرتونين" المسؤول عن السعادة، وتزيد من فاعلية الأشخاص في إنجاز مهامهم. كما تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض العصبية مثل ألزهايمر ومرض باركسون لاحتوائها على مضادات الأكسدة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة